العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: اشتباكات وقصف في محيط دمشق والمساعدات الإنسانية ما زالت عالقة

اندلعت اشتباكات عنيفة صباح الجمعة بين الجيش السوري وقوات معارضة عند الأطراف الشرقية لدمشق، رافقها قصف مدفعي، في اليوم الرابع للهدنة السارية في البلاد، بينما لا زالت شاحنات المساعدات الإنسانية تنتظر على الحدود مع تركيا.

وسمع دوي قذائف مدفعية بالإضافة الى نيران رشاشات، إذ صرح مصدر عسكري أن الجيش السوري صد هجوما لمجموعات مسلحة حاولت التسلل من محور جوبر ومعمل كراش في الغوطة الشرقية باتجاه شرق العاصمة، ما أدى لاشتباكات عنيفة وقصف صاروخي على المناطق التي حاولوا التقدم فيها، بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قذيفتين سقطتا على أماكن في منطقة باب الشرقي في دمشق القديمة، ما أسفر عن أضرار مادية، كما سقطت أكثر من 21 قذيفة مدفعية وصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض- أرض على حي جوبر.

ويأتي خرق الهدنة في الوقت الذي تنتظر فيه ساكنة حلب المساعدات الإنسانية العالقة على الحدود التركية، إذ عبرت عشرون شاحنة محملة بالمساعدات الخميس إلى منطقة حدودية عازلة بين تركيا وسوريا للمرة الأولى منذ بدء سريان الهدنة، تمهيدا لنقلها إلى الأحياء الشرقية من حلب مع إعلان روسيا بدء قوات الأسد انسحابها من طريق الكاستيلو، المحور الأساسي لإيصال المساعدات إلى الأحياء الشرقية من حلب.

يقدم لنا هوكر إبراهيم، ناشط إعلامي من الحسكة، توضيحات حول التطورات الأخيرة في سوريا:  00:01:07

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا