العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سرت: قوات البنيان المرصوص تدخل المسجد الأعظم وتسيطر على سجن لداعش

DR

تمكنت قوات البنيان المرصوص الموالية لحكومة السراج من السيطرة على المسجد الأعظم بمدينة سرت وسجن كانت تديره شرطة تنظيم داعش المتطرف، عقب اشتباكات مدعومة بغارات جوية أمريكية استهدفت معاقل التنظيم بالمدينة، في حملة انطلقت قبل ثلاثة أشهر.

أكد الناطق باسم غرفة عمليات "البنيان المرصوص" عميد محمد الغصري مقتل أكثر من 35 عنصرا من تنظيم داعش مصرعهم، الأحد، بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الليبية بوسط مدينة سرت، فيما أعلن مصدر طبي بمستشفى مصراتة المركزي مصرع 11 عنصرا وإصابة 40 آخرين تابعين لقوات المجلس الرئاسي الليبي، مشيرا إلى أن الجرحى الـ41 تفاوتت  بين البسيطة والحرجة.

ومن جهته قال رضا عيسى، وهو أحد المتحدثين باسم عمليات تحالف قوات البنيان المرصوص، إن مقاتلين تدعمهم مدفعية ثقيلة ودبابات تمكنوا من السيطرة، في ساعة مبكرة من يوم الأحد، على مبنى كانت تستخدمه شرطة تنظيم داعش كسجن تابع لها، كما سيطرت القوات فيما بعد على مسجد الرباط، أكبر مساجد سرت، حيث كان كبار أعضاء في تنظيم داعش يلقون خطبهم.

وكانت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، قد أعلنت السبت، عبر صفحتها على موقع فيسبوك أن "غرفة الطواريء الجوية شرعت في تنفيذ طلعات استطلاعية تغطي المنطقة الوسطى بالكامل حتى أقصى الجنوب الليبي وفي المنطقة الغربية حتى معبر رأس جديد والحدود الليبية التونسية"، مبرزة أن الهدف من هذه الطلعات هو رصد ومنع تسلل فلول داعش من سرت.

ويرى مراقبون أن خسارة مدينة سرت إحدى أكبر معاقل التنظيم في ليبيا، ستكون ضربة قوية للتنظيم، على الرغم من أن مقاتليه الذين فروا أو تمركزوا في مناطق أخرى في ليبيا، لن يتوانوا عن محاولة استغلال الاضطرابات السياسية والفراغ الأمني في البلاد، ليشنوا معاركهم لاستعادة السيطرة على منشآت حيوية في البلاد.

تقرير مراسل ميدي1  من طرابلس  حسان الشعري

00:01:29

إضافة تعليق

انظر أيضا