العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

زوج شقيقة شريف كواشي يقبل بتسليمه لفرنسا

زوج شقيقة شريف كواشي يقبل بتسليمه لفرنسا

DR

أعلن مراد حميد زوج شقيقة شريف كواشي أحد منفذي الاعتداء على أسبوعية "شارلي ايبدو" في 2015 في باريس، الأربعاء أنه يوافق على ان تسلمه بلغاريا لفرنسا خلال جلسة حول تسليمه في صوفيا.

وأوقفت السلطات البلغارية حميد في 28 يوليو إثر إبعاده من تركيا، ويشتبه بأنه اراد الانضمام الى تنظيم داعش في سوريا. وأفادت وسائل إعلام فرنسية أن المشتبه به أعلن قبل أن يوقع وثيقة بهذا المعنى "أريد أن أسلم فورا لفرنسا".
وقال حميد  البالغ من العمر 20 عاما لدى وصوله إلى قاعة المحكمة إنه "ظلم" باعتقاله وأضاف "اعتبرت ارهابيا استنادا إلى شبهة واحدة".

ويلاحق حميد وفقا لمذكرة توقيف أوروبية أصدرتها المحكمة العليا في باريس، بتهمة "الانضمام الى شبكة مجرمين بهدف التحضير لعمل إرهابي" ويواجه عقوبة السجن عشر سنوات.
وبعد أن وصل إلى بلغاريا بالقطار في 26يوليو من المجر وصربيا، حاول حميد التوجه الى تركيا بعد يومين، إلا أن السلطات التركية ابعدته وبات ممنوعا من دخول البلاد، وأضافت الوثيقة أن "التحليل الاولي لجهاز الكمبيوتر الخاص به أظهر انه دخل مرارا في الاونة الاخيرة الى مواقع جهادية وأخرى لها علاقة بسوريا".
وقال دراغومير الكسندروف محاميه البلغاري إن الشاب الفرنسي "يريد العودة إلى فرنسا لأنه في بلد غريب، إنه يشكو من الطريقة التي يعامل بها وخصوصا من الطعام".

إضافة تعليق

انظر أيضا