العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

زوجة قيادي القاعدة "بلمختار" بين أيدي العدالة الليبية

DR

أعتقلت السلطات في شرق ليبيا التونسية أسماء كدوسي، التي يعتقد أنها زوجة المتشدد الجزائري مختار بلمختار، أثناء سفرها من جنوب ليبيا إلى مدينة درنة من أجل الولادة، والتي أكدت للمحققين أن زوجها بلمختار ما زال على قيد الحياة ويعيش في جنوب البلاد.

وأفاد بيان صادر عن مكافحة الإرهاب في شرق ليبيا أن المعتقلة كانت تسافر رفقة صديقة لها تونسية تدعى عفاف حاجي، وأنهما كانتا تقيمان مع متشدد من القاعدة يدعى جبريل العبد، مضيفا أنه تم اعتقالهما على طريق جنوبي درنة بعد توصل السلطات بأنباء من مستشفى في المدينة، تفيد بأن امرأة اجنبية في حالة وضع بدون زوجها.

وبعد التحقيق مع المعتقلتين، تبين للمحققين انهما كانتا تقيمان في السابق مع جماهات ارهابية في معسكرات بمنطقة الجفرة الصحراوية وسط ليبيا مع بلمختار المبحوث عنه، وأنه هو من قام بارسالهما الى درنة من أجل وضع الجنين، كما وجدت السلطات في حوزة المعتقلتين بطاقات الهوية التونسية، وجوازات سفر ليبية مزورة.

ويعتبر بلمختار المزداد عام 1972 في ولاية غرداية بالجزائر، واحدا من أخطر المتشددين في منطقة الساحل الافريقي، ويتزعم "جماعة المرابطين" التي لها صلات وثيقة بالتنظيمات الارهابية في المنطقة.

وسبق للسلطات الليبية أن أعلنت مرارا وتكرارا مقتل بلمختار في عمليات استهدفت أماكن تواجده، إلا أن كان يظهر في كل مرة لتدبير هجمات ارهابية أو التخطيط لعمليات اختطاف، خاصة في الجزائر وموريتانيا ومالي، إذ سطع نجم بلمختار كزعيم لواحد من أغنى فروع تنظيم "القاعدة" بعد سهره على تخطيط وتنفيذ عملية اختطاف الرهائن والهجوم على موقع للغاز في عين أميناس جنوبي الجزائر.

تعليق الموساوي عجلاوي استاذ التاريخ المعاصر بجامعة محمد الخامس بالرباط والباحث في معهد الدراسات الافريقية 

00:00:39

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا