العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

زنا المحارم تحت مجهر الطب النفسي

زنا المحارم تحت مجهر الطب النفسي

ما يثير في موضوع زنا المحارم هو كون الانتهاك يصدر في أغلب الأحيان من أفراد العائلة المقربين من الضحية، الذين من المفترض أن يكونوا مصدر الحماية والأمان، وما يزيد من تعقيد الموضوع، الرواسب المجتمعية والتقاليد التي تدفع بعض العائلات إلى محاولة التستر على مثل هذه الأفعال خوفا من ما تعتبره "فضيحة". ...

بداية، توضح الدكتورة أمينة بركاش، الاختصاصية في العلاج النفسي للأطفال والمراهقين والعلاج العائلي النسقي، في حديثها لخديجة في برنامج "بصراحة"، أن مؤسسة الأسرة تعتبر مقدسة داخل مجتمعنا، الذي يرى من جهة أخرى، أن كل ما هو نفسي، سواء كان ألما أو أعراضا مرضية، غير ذا أهمية وبالإمكان التغاضي عنه.

وتضيف الدكتورة بركاش، أن بعض السلوكات الخاطئة داخل العائلة خلال التنشئة، مثل وجود اختلاط دائم واكتظاظ، وكذا عدم ترسيم حدود بين الحياة الخاصة للوالدين واستبيان وجود فرق بين الذكور والإناث، قد تساعد في رسم بروفايل مرتكب مثل هذه الأفعال.

الدكتورة بركاش تجيب عن أسئلة بعض المتدخلين:

 

إضافة تعليق

انظر أيضا