العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ريتشياردو الأسرع في اللفتين بزمن قياسي في تجارب موناكو

ريتشياردو الأسرع في اللفتين بزمن قياسي في تجارب موناكو

DR

سجل دانييل ريتشياردو لفة قياسية في شوارع موناكو الخميس حيث هيمن رد بول على التجارب الحرة لأشهر سباقات فورمولا 1 للسيارات.

وحطم السائق الاسترالي البالغ من العمر 28 عاما الزمن القياسي للحلبة في الفترتين حيث سجل في الأولى دقيقة واحدة و12.126 ثانية قبل أن يحطم هذا الرقم في الفترة الثانية بزمن بلغ دقيقة واحدة و11.841 ثانية.

وهو زمن يزيد بالفعل عما حققه كيمي رايكونن مع فيراري في 2017 (دقيقة واحدة و12.178 ثانية) ليحصد مركز أول المنطلقين.

وسجل زميله الهولندي ماكس فرستابن ثاني أسرع زمن في الفترتين حيث ارتقى رد بول لمستوى التوقعات وسيكون الفريق الذي يسعى الجميع للتفوق عليه على حلبة موناكو الضيقة كثيرة التعرجات حيث يكون للانسيابية دور أكبر من قوة المحرك.

واستدعى مشرفو السباق فرستابن (20 عاما) بعد أن عاد بسيارته إلى الوراء على الحلبة في الفترة الأولى بعد خروجه عند المنعطف الأول لكنهم لم يتخذوا أي قرار بشأنه.

وجاء لويس هاميلتون متصدر بطولة العالم وأقرب منافسيه سيباستيان فيتل في المركزين الثالث والرابع على الترتيب في الصباح قبل أن يتبادلا المواقع في الفترة الثانية.

ويقارن أفضل زمنه سجله فيتل والبالغ دقيقة واحدة و12.413 ثانية في الفترة الثانية برقم هاميلتون البالغ دقيقة واحدة و12.480 ثانية في الفترة الأولى لكنه يظل متأخرا بأكثر من نصف ثانية عن ريتشياردو.

ويتفوق هاميلتون على فيتل الفائز العام الماضي في موناكو بفارق 17 نقطة بعد خمسة سباقات.

وتوقع السائقون قبل بداية التجارب أن تتهاوى الأرقام القياسية في زمن اللفات بفضل نوع جديد من الإطارات اللينة (مفرطة الليونة) التي تظهر لأول مرة في سباق موناكو.

واحتل ريتشياردو المركز الثالث في موناكو العام الماضي. وقال كريستيان هورنر رئيس رد بول لتلفزيون سكاي سبورتس "السائقان يشعران بأن السيارة على ما يرام، لكننا لا زلنا في صباح الخميس".

واحتل رايكونن المركز الخامس في الفترتين بينما جاء فالتيري بوتاس في المركز السابع والسادس على الترتيب. وحل المكسيكي سيرجيو بيريز، الذي يحمل الرقم القياسي لزمن اللفة في السباق ويبلغ دقيقة واحدة و14.820 ثانية، في المركز الثامن مع فورس إنديا صباحا.

ومر فرناندو الونسو سائق مكلارين، الذي غاب عن سباق العام الماضي لمشاركته في سباق انديانابوليس 500، بوقت صعب في التجارب الصباحية إذ عانت سيارته من مشاكل في نظام المكابح.

لكن بطل العالم مرتين مر بفترة ثانية جيدة واحتل المركز التاسع. واصطدم السائق الروسي المبتدئ سيرجي سيروتكين بالحائط مع وليامز صباحا مما تسبب في إصابة إطار سيارته بثقب، لكنه عاد للحلبة مرة أخرى ونجح في احتلال المركز العاشر.

وتراجع في الفترة الثانية الى المركز 15. وأمتع نيكو ووالده كيكي روزبرج، وهما بطلان سابقان للعالم، الجماهير بين فترتي التجارب بقيادة كل منهما سيارته التي فاز بها ببطولة العالم.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا