العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

روسيا 2018: الوافدون الجدد والعائدون بين الإثارة والتشويق

روسيا 2018: الوافدون الجدد والعائدون بين الإثارة والتشويق

DR

بعد حملة التصفيات التي شهدت عدداً قياسياً من حيث المباريات (871) والمنتخبات المشاركة (208)، ستتعرف الفرق المتأهلة لكأس العالم روسيا 2018 FIFA يوم الجمعة على منافسيها في مرحلة المجموعات.

في الوقت الذي سيشهد حفل سحب القرعة النهائية العديد من الوجوه والأسماء المعروفة، ستكون الإثارة والتشويق في الموعد نظراً لحضور وافدين جديدين على العرس العالمي ومنتخبات عادت للأضواء بعد غياب دام لفترة طويلة. وعلى ضوء هذه المستجدات، يسلط موقع FIFA.com  الضوء على خمسة منتخبات منها من يشارك للمرة الأولى في المحفل الكروي العالمي ومنها من جدّد العهد مع أم البطولات بعد أن توارت عن الأنظار لردح من الزمن. 
مصر:
عاد الفراعنة لكأس العالم FIFA لأول مرة منذ 1990 بعد أن ضمنوا التأهل على بعد مباراة من نهاية التصفيات. وجاء هذا التأهل بعد تشويق كبير، حيث سجل محمد صلاح ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة والتسعين أمام الكونجو ليمنح بطاقة التأهل للكتيبة المصرية. 
النجم:
بعد أن سجل 71 بالمئة من الأهداف التي وقعتها مصر خلال تصفيات كأس العالم روسيا 2018، وهزّ الشباك في كل فوز حققه زملاؤه ضمن الجولة الثالثة، يُعدّ محمد صلاح، الذي يتميز بالسرعة والمهارة، اللاعب المفتاح ضمن صفوف كتيبة فرسان النيل. 

الرقم:
سيُكمل عصام الحضري 45 سنة في يناير/كانون الثاني، وقد يصير اللاعب الأكبر سناً الذي يشارك في كأس العالم FIFA. ويُعدّ حارس المنتخب المصري واحداً من سبعة لاعبين فقط شاركوا في ست حملات تأهل مختلفة. 
التصريح:
"لن نذهب لكأس العالم من أجل المشاركة فقط. نريد أن نتأهل ونقدم أداءً جيداً. نحن نؤمن بقدراتنا و بما نحن قادرون على صنعه"، هيكتور كوبر، مدرب منتخب مصر. 
أيسلندا:
تعد أيسلندا، التي يبلغ عدد سكانها 335 ألف نسمة، أصغر بلد سيكون ممثلاً خلال كأس العالم FIFA. وتكون بذلك قد انتزعت الرقم القياسي من ترينداد وتوباجو (1.3 مليون نسمة). وكان المنتخب الآيسلندي قد ضمن تأهله للحدث العالمي بطريقة رائعة، حيث تصدر مجموعة ضمت كرواتيا وتركيا وأوكرانيا. 
النجم:
يُعدّ جيلفي سيجوردسون، وهو أفضل لاعب في آيسلندا خلال السنوات الخمس الأخيرة، هداف منتخب بلاده في تصفيات روسيا. ويتميز لاعب وسط الميدان هذا بقدرته على صنع الفرص وتسجيل أهداف رائعة. 
الرقم:
كانت أيسلندا واحدة من المنتخبات الثلاثة التي تأهلت بدون أن تعتمد على لاعب من الدوري المحلي، إلى جانب كل من السويد وكرواتيا.
التصريح:
"سنرى المجموعة التي سنتنافس فيها لكن أعتقد أنه ستكون لنا فرصة جيدة للتأهل. ليس لدينا ما نخسره وسنخوض المنافسات بنفس العقلية التي لعبنا بها في كأس الأمم الأوروبية. نتحرق شوقاً لروسيا لنخوض أولى مشاركاتنا ضمن كأس العالم"، جيلفي سيجوردسون، وسط ميدان آيسلندا. 

المغرب:
جدّد أسود الأطلس الصلة بكأس العالم FIFA لأول مرة بعد غياب لعقدين من الزمن. وجاء ذلك بعد أن تصدروا مجموعتهم التي كانت تضم كوت ديفوار والجابون ومالي. 
النجم:
يملك المنتخب المغربي أحد أفضل المدافعين في أفريقيا، إنه الكابتن مهدي بنعطية الذي يتميز بالقوة والحضور البارز في قلب الخط الخلفي. 
الرقم:
حقق المغاربة انتصارين وأربعة تعادلات في كأس العالم FIFA، وكانت هذه النتائج كلّها أمام خصوم من أوروبا. 
التصريح:

"لا نخشى أحداً. أريد أن تُوقعنا القرعة في نفس المجموعة مع فرنسا. سيكون شرفاً كبيراً أن نواجه الديوك في كأس العالم"، هيرفي رونار، مدرب المغرب. 
بنما:
حجزت كتيبة لوس كاناليروس بطاقة التأهل بطريقة رائعة، حيث تمكنت من إقصاء منتخب أمريكي الذي اعتاد على كأس العالم FIFA. واستطاع البنميون تحقيق الحلم بفضل هدف حاسم ومثير سجله رومان توريس في اللحظات الأخيرة أمام كوستاريكا (2-1). 
النجم:
سيساعد المهاجم المخضرم بلاس بيريز، الذي يبلغ من العمر 36 سنة، منتخب بلاده في كأس العالم روسيا 2018 FIFA بفضل تجربته الحيوية، فهو يملك في جعبته أكثر من مئة مباراة دولية.  
الرقم
تشكل بنما أكبر منتخب من حيث السن بمتوسط أعمار يبلغ 29.4. وشاءت الصدف أن يكون الثاني في اللائحة هو منتخب آيسلندا الذي يوقع بدوره على أولى مشاركاته في العرس الكروي العالمي. 
التصريح
"بدا كأس العالم كالحلم لكن لم أفقد الأمل على الإطلاق"، هيرنان داريو جوميز، مدرب بنما. 
بيرو:
عادت بيرو لكأس العالم FIFA لأول مرة منذ 36 سنة، بعد أن تغلبت على نيوزيلندا في الملحق القاري. وكانت كتيبة البيرو قد انتصرت على منتخبات من قبيل تشيلي وباراجواي ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية. 
النجم:
أثبت جيفرسون فارفان، هذا المهاجم دائم الحيوية، قيمته خلال التصفيات حيث سجل أهدافا هامة، من بينها هدف الفوز أمام نيوزيلندا.
الرقم:
سجلت بيرو 27 هدفاً في تصفيات أمريكا الجنوبية، وهي أعلى حصيلة في تاريخها على الإطلاق.
التصريح:
"إنه حلم صبي ومشاعر جياشة تفوق صناعة التاريخ. لقد انتظرنا 35 سنة. لم نكن نستحق أن نكون بعيدين عن كأس العالم كل هذه المدة"، كريستيان كويفاـ وسط ميدان بيرو.    

إضافة تعليق

انظر أيضا