العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

روسيا 2018 حتى الآن بلغة الأرقام

روسيا 2018 حتى الآن بلغة الأرقام

DR

60 سنة مرّت منذ أن أصبح بيليه رابع مراهق يُسجّل عدة أهداف في مباراة خلال كأس العالم FIFA، وقد أصبح كيليان مبابي خامس لاعب يُحقّق هذا الإنجاز.

48 سنة مرّت منذ أن نجح فريق بقلب تأخره بهدفين في مرحلة خروج المغلوب في كأس العالم FIFA إلى فوز. هذا ما كرّره المنتخب البلجيكي عندما صدم اليابان وفاز عليه في النهاية بنتيجة 3-2. ويعود تاريخ المرة الأخيرة الذي جرى هذا السيناريو إلى نسخة المكسيك 1970 عندما تجاوزت ألمانيا الغربية تأخرها بهدفين لتفوز على إنجلترا بثلاثية مقابل هدفين للأسود الثلاثة.

40 مليون، هو العدد التراكمي الإجمالي للحضور في نسخ كأس العالم FIFA والذي تم بلوغه في مباراة السويد وسويسرا. والنسخة التي شهدت أكبر حضور جماهيري هي الولايات المتحدة 1994 (3.59 مليون)، تليها البرازيل 2014 (3.43)، وبعدها ألمانيا 2006 (3.36)، بينما بلغ عدد الحضور في ملاعب روسيا 2018 حتى الآن 2.58 مليون.

6 أهداف كقائد للفريق هو ما سجّله هاري كاين ليُعادل الرقم القياسي السابق المسجّل باسم مارادونا. وكذلك عادل ابن الرابعة والعشرين الرقم القياسي لعدد الأهداف الإنجليزية في نسخة واحدة والمسجل باسم جاري لينيكر في نسخة المكسيك 1986.

3 نسخ متتالية من كأس العالم FIFA شهدت إقصاء حاملي اللقب من مرحلة المجموعات بعد أن تكرر مصير إيطاليا سنة 2010 وأسبانيا سنة 2014 للمنتخب الألماني في هذه النسخة.

3 مباريات متتالية شهدت هزّ ييري مينا الشباك ليصبح هذا النجم الكولومبي أول مدافع في تاريخ كأس العالم FIFA يُحقّق هذا الإنجاز.

2 هو عدد الحراس الذين نجحوا بالتصدي لثلاث ركلات ترجيح في إحدى مباريات كأس العالم FIFA. وتكمن المفارقة في أن الكرواتي دانييل سوباسيتش قام بذلك بعد 12 سنة تماماً من أول مرة حدث ذلك عبر البرتغالي ريكاردو.

0 في المئة هي نسبة الأهداف التي حققها أصحاب القميص رقم 8 في صفوف المنتخب الإنجليزي من أربع مباريات تم فيها اللجوء للضربات الثابتة لحسم هوية الفائز. وتشمل هذه القائمة المخيبة كلاً من كريس وادل ودافيد باتي وفرانك لامبارد وجوردان هندرسون الذين ارتدوا جميعاً القميص رقم 8 وفشلوا بهزّ الشباك من ركلات الترجيح في نسخ البطولة أعوام 1990 و1998 و2006 و2018 على التوالي. إلا أن نجاح الحارس الكولومبي بالتصدي لتسديدة هندرسون في روسيا 2018، لم يمنع منتخب الأسود الثلاثة من الفوز بركلات الترجيح للمرة الأولى في البطولة.

31 هدفاً من أصل 146 تم تسجيلها في روسيا 2018 (أي ما نسبته 21 %) أتت بعد الدقيقة 80 من عمر المباراة.

28 ضربة جزاء منحها الحكام في روسيا 2018 حتى الآن، وهو رقم قياسي في تاريخ البطولة. وتمت ترجمة 21 منها إلى أهداف.

22 من أصل 56 مباراة جرت حتى الآن انتهى فيها الشوط الأول بالتعادل دون أهداف. وواحدة منها فقط انتهت فيها اللقاء بالتعادل السلبي. وقد جرت 37 مباراة في البطولة قبل أن تنتهي أول مباراة بتعادل سلبي، وهو رقم قياسي في تاريخ كأس العالم FIFA.

17 مباراة في كأس العالم FIFA وهو يرفع شارة القيادة. هذا هو الإنجاز الإستثنائي للاعب رافائيل ماركيز ليُحطّم بذلك الرقم القياسي الذي كان يحمله دييجو مارادونا. وقد أصبح هذا المكسيكي أيضاً أول لاعب يحمل شارة القيادة في خمس نسخ من كأس العالم FIFA، والثالث الذي يظهر في خمس نسخ من البطولة بعد أن سبقه إلى ذلك أنطونيو كارباخال ولوثار ماتيوس.

10 أهداف سجّلها لاعبون في شباكهم عن طريق الخطأ في هذه البطولة، ليتم كسر الرقم القياسي السابق وهو ستة في كافة مباريات فرنسا 1998. ويُعتبر هدف عزيز بوهدوز في مرمى فريقه الأكثر تأخراً في مُجريات المباراة مقارنة بأي هدف آخر أتى بنيران صديقة كونه أتى في الدقيقة 95 من المباراة أمام إيران. على صعيد آخر، أصبح سيرجي إيجانشيفيتش اللاعب الأكبر سنّاً الذي يُسجل هدفاً في الشباك الخطأ في البطولة (سيبلغ التاسعة والثلاثين في هذا الشهر)، وبهدفه في مرمى روسيا في المباراة أمام أسبانيا، أصبح هذا هو اللقاء الثالث على التوالي الذي تكون فيه روسيا طرفاً ويشهد تسجيل لاعب لهدف في شباك فريقه عن طريق الخطأ.

7 نسخ متتالية من كأس العالم FIFA شهدت إقصاء المكسيك من دور الستة عشر. وفي سبع ساعات ونصف من اللعب أمام البرازيل في البطولة، فشلت المكسيك في هزّ الشباك وتلقى مرماها 13 هدفاً.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا