العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

روسيا_تركيا : قمة سان بترسبورغ ومنحى التطبيع بين موسكو وأنقرة

DR: REUTERS

كرس لقاء القمة، الذي احتضنته، الثلاثاء، مدينة سان بترسبوغ بين الرئيسين الروسي فلادمير بوتين، ونظيره التركي رجب الطيب إردوغان، منحى التطبيع وتجاوز الأزمة بين البلدين التي استمرت أكثر من ثمانية أشهر من إسقاط تركيا طائرة حربية روسية قرب الحدود السورية، مما دفع موسكو إلى فرض عقوبات على أنقرة.

وأعلن الرئيسان عن استئناف العلاقات بين بلديهما وبشكل كامل، وتطلع بلديهما نحو تطوير التعاون بينهما في مجالات عدة وعن توجه نحو التعجيل بإنجاز مشاريع مشتركة منها أنبوب الغاز الطبيعي الذي سيتيح لروسيا ضخ غازها نحو أقطار الإتحاد الأوروبي، الخطوة التي  باركها مختلف المسؤولين من الجانبين، إذ قال وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو إن بلاده تبني "آلية قوية" مع روسيا لمحاولة التوصل إلى حل بشأن سوريا، وإن وفدا يضم مسؤولين من وزارة الخارجية والجيش والمخابرات سيذهب إلى روسيا، الأربعاء لإجراء محادثات واسعة تهم مجالات مختلفة".

ومكنت الخطوات الكبير التي اتخذتها أنقرة وموسكو في سبيل تطبيع العلاقات، المسؤولين الأتراك من تنفس الصعداء، بعدما عاشت تركيا لمدة ثمانية أشهر اضطرابات اقتصادية بلغت قيمة الخسارة فخلالها نحو مليار دولار، وهو ما أكده وزير الجمارك التركي بولنت تفنكجي، الأربعاء، قائلا إن بلاده خسرت صادرات بقيمة مليار دولار خلال الشهور السبعة الأولى من العام بسبب الأزمة الدبلوماسية التي نشبت مع روسيا.

جدير بالذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان أعلنا الثلاثاء، عن نيتهما تعجيل التعاون في مجال التجارة والطاقة وتجديد العلاقات بعد طلاق دبلوماسي قارب العام.

تعليق  الدكتور أمين لمشاكبة، أستاذ العلوم السياسية_ عمان _الأردن

00:01:08

 

إضافة تعليق

انظر أيضا