العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

روسيا تحذر من مغبة دخول العالم في "حرب باردة" بسبب الشنآن الجديد بين دول غربية وموسكو

روسيا تحذر من مغبة دخول العالم في "حرب باردة" بسبب الشنآن الجديد بين دول غربية وموسكو

حذر دبلوماسيون روس ،الأربعاء 27 مارس ، من مغبة دخول العالم في "حرب باردة" بسبب الشنآن الجديد ،الذي برز مؤخرا بين دول غربية وموسكو .

واعتبرت المصادر الدبلوماسية الروسية ،حسب ما أوردته اليوم وسائل الإعلام المحلية ،أنه من المحتمل أن يعرف العالم "حالة حرب باردة" جديدة ،بسبب الخلاف القائم بين موسكو ودول غربية ،على خلفية طرد دبلوماسيين روس ارتباطا بقضية مقتل العميل السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا .

ورأت المصادر أنه إذا "واصل الغرب تحيزه ضد موسكو ،بسبب قضية تسمم العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا ،التي لا دلائل قاطعة للغرب بشأنها ،فإن ذلك سيفتح الباب على مصراعيه لبروز خلافات جادة بين الطرفين ودخول العالم في "حالة حرب باردة جديدة" ".

وفي هذا السياق ،قال الدبلوماسي الروسي غريغوري لوغفينوف إن الدول الغربية "يجب أن تفهم أن الحملة المناهضة لروسيا لا مستقبل لها، وإذا استمرت، فسوف يدخل العالم في حالة حرب باردة " .

وأعرب المصدر عن رفض روسيا "بالكامل المزاعم التي تقول بأن موسكو مسؤولة عن تسمم سكريبال"،مشيرا الى أن روسيا " لم تحدد حتى الآن ردها على الإجراءات الدبلوماسية تجاه حلفاء بريطانيا ،إلا أنه من غير المستبعد أن يكون الرد حازما ".

وتنفي روسيا أي ضلوع لها في الهجوم بغاز مشل للأعصاب في الرابع من مارس الجاري على العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية، وابنته في مدينة سالزبوري البريطانية.

فيما تصر الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ومعظم بلدان الاتحاد الأوروبي ودول أوروبية أخرى على تورط روسيا في القضية ،وأعلنت طردها لدبلوماسيين روس بشكل جماعي على خلفية هذا الحادث.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا