العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

رحلة علاج "أسمن" امرأة في العالم قد تتوقف بعد تراجع طبيبة عن متابعة حالتها

رحلة علاج "أسمن" امرأة في العالم قد تتوقف بعد تراجع طبيبة عن متابعة حالتها

أعلنت طبيبة هندية تنتمي للطاقم الطبي المعالج لإيمان عبد العاطي، المصرية البالغ وزنها حوالي 500 كيلوغرام، انسحابها من متابعة الحالة بعد التصريحات التي أدلت بها شقيقتها، والتي اتهمت فيها الطبيب المعالج بالخداع.

وقالت الدكتورة ابرانا غوفيل، على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنها انتقلت إلى مصر لاصطحاب إيمان إلى الهند لتلقي العلاج، وارتبطت عاطفيا بحالتها كما هو الشأن بالنسبة لابنها الذي كان دائما يسألها عن إيمان. وتحسنت الحالة الصحية لإيمان، حسب ما تؤكده الدكتورة غوفيل، التي قالت إنها أصبحت تمارس حياتها بشكل أفضل بعد العملية الجراحية التي أجريت لها، لكنها تفاجأت بتصريحات شقيقتها شيماء التي تتهم فيها الطبيب الهندي الذي يرأس فريق العلاج، مفضل لاكدلوالا، بالخداع. وأعلنت إثر ذلك انسحابها من علاج إيمان.

وكانت شقيقة إيمان عبد العاطي صرحت أن القائمين على المستشفى في الهند قرروا إرجاع أختها المريضة إلى مصر، دون أن يطرأ تحسن كبير على حالتها، واصفة ما يحدث ب"خدعة".

وتحدثت شيماء عبد العاطي لوسائل إعلام مصرية عن تعرضها لسوء معاملة من قبل الطاقم الطبي في الهند، وعدم وفاء الطبيب المشرف على العلاج بالوعود التي قطعها في ما يتعلق بمتابعة علاج إيمان إلى حين شفائها.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا في الأيام القليلة الماضية مقطع فيديو لإيمان، تظهر فيه، حسب التعليق المصاحب للفيديو، بعد تحسن حالتها وخسارتها لجزء من وزنها.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا