العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

راخوي: "الوحدة الإسبانية لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تكون موضوع وساطة أو تفاوض"

راخوي: "الوحدة الإسبانية لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تكون موضوع وساطة أو تفاوض"

DR

أكد ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية الخميس بمدريد أن الوحدة الإسبانية " لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تكون موضوع وساطة أو تفاوض " .

وأوضح ماريانو راخوي في حوار مع وكالة ( إيفي ) ردا على دعوات الوساطة والتفاوض التي تم إطلاقها بعد الاستفتاء حول الاستقلال في كتالونيا الذي نظم يوم الأحد الماضي رغم حظره من طرف القضاء الإسباني أن الموضوع " ليس مشكل وساطة أو تفاوض وإنما يتعلق الأمر بقضية جوهرية وهي احترام القانون " مشيرا إلى أن العديد من الشخصيات التي عرضت وساطتها قد قامت بهذه المبادرة ب " حسن نية " .

وأشار رئيس الحكومة الإسبانية إلى أن " الحوار لا يمكنه أن يتم إلا بعد العودة إلى الوضع الطبيعي والشرعي وهذا لا يمكنه أن يتحقق إلا على يد أولئك الذين انتهكوا القانون " مضيفا أن " أول حوار يجب أن تبدأ به الحكومة الكتلانية يجب أن يكون مع البرلمان الكتلاني ومع المجتمع الذي انقسم على نفسه بسبب تهور وتخبط الحكومة المحلية . 

وذكر رئيس الحكومة الإسبانية أنه كان دائما مع الحوار " ولكن ليس إذا كان الأمر يتعلق بانتهاك القانون وتفتيت الوحدة الوطنية لأنه في هذه الحالة لن يكون هناك أي حوار أو تفاوض " .

ومن جهة أخرى أشاد ماريانو راخوي ب " الحزم والمهنية العالية التي أبانت عنهما قوات الشرطة الوطنية والحرس المدني الأحد الماضي الذي جرى فيه الاستفتاء غير الشرعي حول استقلال كتالونيا وذلك رغم المضايقات والتحرشات التي تعرضت لها هذه القوات " .

وأكد أن قوات الأمن التي تم إرسالها إلى جهة كتالونيا من أجل الدعم والمساندة " لن تغادر المنطقة إلا إذا كان ذلك ضروريا ويتماشى مع التدابير والإجراءات السارية لحد الآن وليس تحت الضغط غير المسموح به الذي يمارسه مسؤولو الجهة " . 

إضافة تعليق

انظر أيضا