العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

راخوي: الحكومة المحلية المقبلة لمنطقة كتالونيا "ستخضع للقانون"

راخوي: الحكومة المحلية المقبلة لمنطقة كتالونيا "ستخضع للقانون"

DR

أكد ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية اليوم الجمعة بمدريد أن الحكومة المحلية المقبلة لمنطقة كتالونيا التي سيتم تشكيلها بعد الانتخابات الجهوية المبكرة التي جرت أمس بهذا الإقليم " ستخضع للقانون " .

وعبر ماريانو راخوي خلال ندوة صحفية عقدها في ختام الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء عن أمله في ألا تتخذ الحكومة المقبلة لكتالونيا " قرارات أحادية الجانب وألا تخرق القانون " كما كان الحال مع الحكومة المحلية السابقة .

ودعا رئيس الحكومة الإسبانية إلى تدشين مرحلة جديدة في كتالونيا " يسودها التفاهم وليس المواجهة " مجددا رغبته في إجراء حوار " بناء ومفتوح وواقعي " في إطار القانون.

وقال " سأفعل كل ما في وسعي لكنني لن أقبل أن لا يحترم أحد الدستور ونظام الحكم الذاتي في كتالونيا أو القانون " .

وفي رده على سؤال حول إمكانية الاجتماع مع كارليس بيغدومنت رئيس الحكومة المحلية السابقة ورئيس حزب " جميعا من أجل كتالونيا " أكد ماريانو راخوي أنه " سيتحدث مع الشخص الذي سيتولى رئاسة ( الجينيراليتات ) أي الحكومة الكتالانية " .

ومن جهة أخرى أوضح رئيس الحكومة الإسبانية أن الفصل 155 من الدستور الذي تم تطبيقه بعد مصادقة البرلمان الجهوي المنحل لكتالونيا على إعلان أحادي الجانب " غير شرعي وغير قانوني " عن استقلال المنطقة " سيبقى ساري المفعول إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة بهذا الإقليم " .

وأكد أن نتائج الانتخابات الجهوية المبكرة التي جرت أمس الخميس بالمنطقة " قد أظهرت أن لا أحد يمكنه أن يتحدث بالنيابة أو باسم كتالونيا إذا لم يأخذ بعين الاعتبار المنطقة في شموليتها " .

وشدد راخوي على أن منطقة كتالونيا " ليست متجانسة بل متعددة وواجب الجميع أن يستثمر ويثمن هذه التعددية كقيمة وكثروة " .

وكان حزب الوسط ( سيودادانوس ) قد تصدر نتائج الانتخابات الجهوية المبكرة التي نظمت أمس الخميس بمنطقة كتالونيا بعد أن حصل على نسبة 35 ر 25 في المائة من الأصوات المعبر عنها وبالتالي الفوز ب 37 مقعدا بالبرلمان الجهوي وذلك حسب النتائج شبه النهائية التي تم الإعلان عنها من طرف الحكومة المحلية للإقليم بعد فرز حوالي 99 في المائة من الأصوات .

وجاء في المرتبة الثانية حسب نفس النتائج شبه النهائية حزب " جميعا من أجل كتالونيا " بحصوله على نسبة 68 ر 21 في المائة من الأصوات ( 34 مقعدا ) متبوعا في الرتبة الثالثة بتحالف " اليسار الجمهوري الكتالاني وكتالونيا نعم " الذي حصل على نسبة 41 ر 21 في المائة من الأصوات ( 32 مقعدا ) .

واحتل المرتبة الرابعة في هذا الاستحقاق الانتخابي الذي جرى اليوم الخميس الحزب العمالي الاشتراكي الكتالاني ب 86 ر 13 في المائة من الأصوات ( 17 مقعدا ) متبوعا بتحالف " كات كومو بوديم " ب 44 ر 7 في المائة من الأصوات ( 8 مقاعد ) ثم حزب ( كوب ) ب 45 ر 4 في المائة ( 4 مقاعد ) وأخيرا الحزب الشعبي الكتالاني ب 23 ر 4 في المائة ( 3 مقاعد ) .

وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات الجهوية المبكرة حسب نفس النتائج شبه النهائية 95 ر 81 في المائة وهي نسبة تجاوزت بكثير النسبة المسجلة خلال انتخابات شتنبر 2015 والتي لم تتعد 95 ر 74 في المائة .

إضافة تعليق

انظر أيضا