العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

راخوي يفشل في الحصول على ثقة البرلمان الإسباني

DR: Reuters

فشل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، في الحصول على ثقة البرلمان وهو ما يعني أن تواصل الأزمة السياسية والتوجه إلى انتخابات تشريعية هي الثالثة في أقل من سنة واحدة.

وتقنيا، بعد إرسال نتائج التصويت إلى الملك فيليبي السادس، يملك راخوي الآن مهلة شهرين لإيجاد صيغة توافقية للحكم قبل أن يحل البرلمان بشكل تلقائي متم شهر أكتوبر المقبل، وعندها ستضطر البلاد إلى تنظيم انتخابات جديدة يوم عيد الميلاد.

وكشفت نتائج التصويت أن راخوي حصل على تأييد 170 نائب يمثلون حزبه وحزب سيودادانوس وائبة جزر الكناري، فيما صوت 180 نائب ضد ترشيحه، وهو ما كان متوقعا في ظل رفض الاشتراكيين القاطع لدعم الأمين العام للحزب الشعبي.

ولم يتمكن راخوي في مناسبتين في الحصول على ثقة البرلمان، بعد أن فشل في الفوز بالأغلبية المطلقة خلال الانتخابات، ويتعرض الحزب الشعبي المحافظ إلى معارضة الاشتراكيين الذين يعدون ثاني قوة سياسية في البلاد.

عبد الواحد أكمير، المتخصص في الشؤون الإسبانية من الرباط يقدم قراءة في الموضوع:

00:01:22

 

إضافة تعليق

انظر أيضا