العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

رئيس غامبيا يحيى جامع يتمسك بالسلطة رغم التهديد بتدخل عسكري

DR

ينتظر أن يؤدي أداما بارو الذي فاز في انتخابات الرئاسة في غامبيا الشهر الماضي، اليمين الدستورية الخميس، في سفارة جامبيا في السنغال، رغم رفض الرئيس الحالي يحيى جامع المنتهية ولايته، التنحي عن السلطة وتسليمها إلى خلفه، بدعوى أن عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية شهدت مخالفات ألغت شرعيتها.

وتستعد قوات من دول غرب افريقيا الخميس، للتدخل عسكريا في جامبيا بعد انتهاء فترة ولاية الرئيس يحيى جامع، وانهيار محادثات الأربعاء لإقناعه بتسليم السلطة لمنافسه أداما بارو.

ونشرت السنغال بدورها مئات الجنود على حدودها المشتركة مع جامبيا، فيما توزعت طائرات نيجيرية مقاتلة وطائرات هليكوبتر، وسفينة تابعة للبحرية في المنطقة، فيما فر ما لا يقل عن 26 ألف شخص من البلاد إلى السنغال مخافة اندلاع اضطرابات، حسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وقالت القوات الجوية في بيان "أرسلت القوات الجوية النيجيرية فرقة من 200 رجل وعتاد جوي يشمل طائرات مقاتلة وطائرات نقل وطائرات هليكوبتر خفيفة بالإضافة لطائرات استطلاع إلى دكار حيث من المتوقع أن تستخدم في جامبيا."

وحصل الرئيس الجامبي المنتخب أداما بارو على مباركة  الاتحاد الأفريقي ومجموعة إيكواس، اللذين قالا إنهما لن يعترفا اعتبارا من الخميس إلا ببارو رئيسا لجامبيا.

كما قال حليفا صلاح المتحدث باسم بارو في مؤتمر صحفي الأربعاء، إن "هذا عبث، الموقف الواضح هو أن الرئيس المنتخب يجب أن يتولى السلطة في التاسع عشر." مضيفا أن خطط تنصيب بارو في الاستاد الوطني ألغيت لكنه سيؤدي اليمين في موعده.

ويواجه الرئيس الجامبي المنتهية ولايته عزلة دبلوماسية شبه كاملة، بعدما أوشكت الحكومة على الانهيار إثر الاستقالات المتتالية لأعضائها، كانت أحدثها استقالة ايساتو نجي سايدي، نائبة الرئيس من منصبها الذي شغلته منذ 1997، بالإضافة إلى وزير التعليم العالي أبو بكر سينجور، الذي استقال أيضا صباح الخميس.

تعليق أماني الطويل، رئيسة وحدة الدراسات الافريقية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية- القاهرة

00:01:20

 

إضافة تعليق

انظر أيضا