العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

رئيس تنفيذي جديد لشركة "فيراري"

رئيس تنفيذي جديد لشركة "فيراري"

أعلن صانع السيارات الايطالي فيراري تعيين جون الكان، حفيد جاني انييلي، رئيسا لمجلس الادارة ولويس كاميليري رئيسا تنفيذيا بدلا من سيرجيو ماركيوني المريض.

وصنع كاميليري، المولود عام 1955 في الاسكندرية والمنحدر من عائلة مالطية والمعروف بعلاقته مع عارضة الازياء الشهيرة ناومي كامبل، مسيرته في مجموعة فيليب موريس المرتبطة بفيراري من خلال رعايتها، ويشغل فيها منصب رئيس مجلس الادارة منذ 2002.

وشرحت فيراري في بيان السبت "علم مجلس ادارة فيراري المجتمع اليوم وبحزن كبير ان رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي سيرجيو ماركيوني لن يكون قادرا على العودة الى العمل".

وتابع "سمى مجلس الادارة جون الكان كرئيس لمجلس الادارة وسيقترح للمساهمين في اجتماع سيدعى اليه في الايام المقبلة تسمية لويس كاميليري في منصب الرئيس التنفيذي".

واردف "منح مجلس الادارة لويس كاميليري القوى اللازمة لضمان استمرار عمليات الشركة".

وكان الصناعي ورجل الاعمال ماركيوني (66 عاما) رئيسا رمزيا لمجموعة فيات كرايزلر الايطالية-الاميركية للسيارات ورئيسا لفيراري ايضا. وشغل منذ 2008 منصب نائب رئيس غير تنفيذي مجموعة "يو اس بي" المصرفية السويسرية، وهو ايضا عضو في مجلس ادارة شركة فيليب موريس الدولية.

وكان ماركيوني خضع في يونيو الماضي لعملية في الكتف الايمن، ويعود ظهوره الاخير الى 27 حزيران/يونيو الماضي.

ويحمل ماركيوني ايضا الجنسية الكندية حيث تلقى علومه العالية في تورونتو فحصل على دبلوم في الفلسفة والحقوق من جامعة يورك، واجازة في الاقتصاد والتجارة من جامعة ويندسور.

وفي 1985، حصل على شهادة الدكتوراه في القانون التجاري، وعين بعد عامين مدعيا قانونيا ومحاميا في مقاطعة اونتاريو، واشتهر خصوصا في عالم المال بعد نجاحه في اصلاح المجموعة المصرفية السويسرية (سوسييتيه جنرال سويس) في غضون عامين بعد تعيينه مديرا عاما لها عام 2002.

وانتقل ماركيوني الى العمل في مجال السيارات واصبح عضوا في مجلس ادارة فيات في مايو 2003، بعد وفاة مالكها اومبرتو انييلي واستقالة جوزيبي موركيو بعد رفض العائلة تعيينه رئيسا لها، ثم اصبح مديرا عاما للمجموعة في الاول من يونيو 2004، وتدرج في المناصب حتى اصبح رئيسا رمزيا لها.

ومنذ وصوله في العام 2004، احدث ماركيوني ثورة في المجموعة من خلال اصلاحات كبيرة في فيات، ثم في العام 2014 ربطها بمجموعة كرايزلر الاميركية قبل ان يعمد في كانون الثاني/يناير 2016 الى فصل فيراري عنهما.

وقدم ماركيوني مطلع يونيو الخطة الخمسية (2018-2022) لمجموعة فيات كرايزلر وتركزت بشكل خاص على علاماتها التجارية "بريميوم" بما فيها "جيب"، وتقلص الاعتماد على الديزل لصالح السيارات المختلطة والكهربائية، وذلك بهدف التخلص من الديون التي بلغت 7,7 مليارات يورو نهاية عام 2014.

إضافة تعليق

انظر أيضا