العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس يغادر الحزب الاشتراكي

رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس يغادر الحزب الاشتراكي

بعد عضوية لاكثر من 35 عاما في الحزب الاشتراكي، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس أنه سيغادر صفوفه، في دليل جديد على تفكك هذا الحزب السياسي الذي كان يوما ركنا أساسيا في الحياة السياسية الفرنسية، قبل أن يصبح همه الاساسي اليوم العمل على البقاء.

   وصرح فالس عبر اذاعة ار تي ال "جزء من حياتي السياسية ينتهي. أغادر الحزب الاشتراكي، أو أن الحزب الاشتراكي يغادرني".
وانضم فالس، البالغ 54 عاما من العمر،  انضم الى الحزب الاشتراكي في سن الـ17. بعد عام في 1981 فاز مرشحه فرنسوا ميتران بالانتخابات الرئاسية واعاد اليسار الى السلطة في فرنسا لاول مرة منذ عقدين.
وهذا المشهد يتناقض تماما مع الوضع الحالي. وبعد ان هزم مرشح الحزب الاشتراكي مع 6,3 في المائة من الاصوات في الدورة الاولى للاقتراع الرئاسي نهاية أبريل في اسوأ نتيجة له منذ 1969، تلقى الحزب صفعة جدية في الانتخابات التشريعية بحصوله على 30 نائبا فقط مقابل 280 في الجمعية المنتهية ولايتها.
وأمام هذه الهزيمة التاريخية، أعلن السكرتير الاول للحزب جان كريستوف كامباديلي استقالته في اليوم نفسه. وقال "على اليسار تغيير كل شيء الشكل والجوهر وافكاره وبنيته".
 واستقالة فالس الذي عبر الثلاثاء عن "حزنه" و"مرارته" لما اضحى عليه الحزب، لم تشكل مفاجأة.
   

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا