العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

رئيس الاتحاد الأمريكي: تغريدة ترامب لن تضر بعرض استضافة كأس العالم 2026

رئيس الاتحاد الأمريكي: تغريدة ترامب لن تضر بعرض استضافة كأس العالم 2026

DR

قال كارلوس كورديرو الرئيس المشارك للملف أمريكا الشمالية المشترك لاستضافة كأس العالم في 2026 إن التغريدة المثيرة للجدل التي كتبها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدعم الملف لم تتسبب في إلحاق أي ضرر بالعرض.

وتقدمت الولايات المتحدة بالاشتراك مع كندا والمكسيك بعرض لاستضافة نسخة كأس العالم الموسعة التي ستضم 48 فريقا في 2026 لكن العرض يواجه منافسة من المغرب الذي يحظى عرضه بتأييد واسع من الدول الافريقية إضافة لروسيا وفرنسا.

وستقرر الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، المؤلفة من 211 عضوا، الدولة التي سيقع عليه الاختيار لاستضافة النهائيات في اجتماعها المقرر في موسكو في يونيو المقبل.

وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي على تويتر "سيكون من المخجل أن تعارض الدول التي نساندها دائما عرض الولايات المتحدة.

لماذا يتعين علينا مساندة هذه الدول بينما هي لا تساندنا (بما في ذلك في الأمم المتحدة)؟". ورد الاتحاد الدولي لكرة القدم بالتذكير بمدونة القواعد الأخلاقية الحاكمة لحملات العروض المتقدمة لاستضافة النهائيات.

لكن كورديرو قال في تصريحات لرويترز إن تغريدة ترامب كانت تعبيرا عن الدعم للملف المشترك.

وقال كورديرو رئيس اتحاد الولايات المتحدة لكرة القدم "لا أرى في هذه التغريدة أي تهديد. أعتقد أن عليك أن تقدر له كيفية التعبير عن الأمور.

"أعتقد أن ما يُستشف مما قاله هو رغبته في أن يرى الناس يؤيدون العرض الذي تقدمنا به وهذا ما أحب أن يقوله رئيس بلدي".

وكتب رئيس المكسيك إنريكي بينيا نييتو ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على تويتر تأييدا لعرض استضافة كأس العالم 2026 بينما قال كورديرو إن هذا يبرهن على الدعم السياسي الكامل للملف المشترك.

وأضاف "غردت كندا والمكسيك في اليوم نفسه ولم يتحدث أحد بشأن ما كتب. لكن المؤكد أن قيادات الدول الثلاث متفقون على الدعم الكامل للملف المشترك. أعتقد أن هذا أمر رائع".

وقال مصدر قريب من العرض المشترك إن مسؤولي كرة القدم في الولايات المتحدة يجتمعون بشكل دوري مع إدارة ترامب بما فيهم جاريد كوشنر صهر الرئيس ترامب وكبير مستشاري البيت الأبيض.

وأضاف المصدر أن أحد هذه الاجتماعات عقد قبل يومين فقط من تغريدة ترامب لكنه قال إن الاجتماع لم يناقش فكرة اقحام وسائل التواصل الاجتماعي في العرض. وقال كورديرو، الموجود في الدنمرك للقاء مسؤولين عن كرة القدم هناك قبل التوجه لدبي للمشاركة في أنشطة ترويج للملف المشترك، إنه لم يواجه أي رد فعل سلبي بخصوص تغريدة ترامب.

وأضاف "لم يلحق بنا أي ضرر. "أجرينا محادثات مكثفة مع البيت الأبيض منذ أشهر وكذلك فعل مسؤولو كندا والمكسيك (مع حكومتيهما) لماذا؟ لأن الفيفا يطلب عددا من التأكيدات والضمانات والموافقات باسم كل حكومة من حكومات الدول المشتركة في العرض فيما يتعلق باجراءات الدخول والضرائب وتصاريح العمل والأمن ومرافق المطار.

"كل هذا جزء لا يتجزأ من العرض الذي قدمناه في مارس الماضي". وتابع "أنجزنا هذا العمل بالتعاون مع حكوماتنا وأجرينا اتصالات كثيرة مع الحكومات بما فيها اجتماعات جرت الأسبوع الماضي". 

إضافة تعليق

انظر أيضا