العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم يرفض اتهامه بالعنصرية في قضية اللاعب مسعود أوزيل

رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم يرفض اتهامه بالعنصرية في قضية اللاعب مسعود أوزيل

أعرب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، راينهارد غريندل، عن رفضه اتهام الاتحاد بالعنصرية، على خلفية قضية اعتزال اللاعب الدولي مسعود أوزيل، اللعب مع المنتخب الألماني.

وقال غريندل في بيان نشره الاتحاد على موقعه الإلكتروني اليوم الخميس، إنه يأسف بأن يربط اسم الاتحاد بالعنصرية، مضيفا "أرفض ذلك بحزم أصالة عن الاتحاد وأصالة عن نفسي".

وتابع غريندل"إن قيم الاتحاد هي قيمي، التنوع، التضامن ومواجهة التمييز والاندماج، كل هذه قيم وقناعات تمثل أهمية بالغة لي". وقال غريندل إن النقد الشخصي الذي وجهه أوزيل له "آلمه".

غير أنه أقر بأنه ارتكب أخطاء في التعامل مع قضية صورة أوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، قائلا "كان يجب علي كرئيس للاتحاد أن أقول بشكل لا يدع مجالا لسوء الفهم أنه لا يمكن تحمل أي شكل من أشكال الاعتداءات العنصرية وأنه لا يمكن قبول هذه الاعتداءات أو التسامح معها".

وأكد أن الاتحاد يهدف إلى تعزيز جهوده في تعزيز الاندماج، بينما يحاول في الوقت نفسه إصلاح الأخطاء التي ارتكبها المنتخب الوطني في كأس العالم في روسيا.

وكان مسعود وزيل، لاعب نادي ارسنال الإنجليزي، أعلن اعتزاله اللعب دوليا مع المانشافت بسبب "شعوره بالعنصرية" على خلفية الانتقادات التي وجهت إليه بعد إقصاء ألمانيا من مونديال روسيا 2018.

وشارك أوزيل في 92 مباراة مع منتخب ألمانيا، منذ ظهوره الأول مع المنتخب عام 2009، حيث كان أحد أعضاء الماكينات الفائزة بكأس العالم عام 2014 بالبرازيل.

وعقب خروج ألمانيا المبكر من مونديال روسيا، شعر أوزيل أنه أصبح بمثابة كبش فداء لهذا الإخفاق بسبب أصوله التركية وقضية صوره مع أردوغان، حيث حمله البعض مسؤولية الاخفاق.

إضافة تعليق

انظر أيضا