العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ديوكوفيتش خضع لتدخل جراحي "صغير" في المرفق الأيمن

ديوكوفيتش خضع لتدخل جراحي "صغير" في المرفق الأيمن

dr

كشف المصنف أول عالميا سابقا الصربي نوفاك ديوكوفيتش، انه خضع لتدخل جراحي "صغير" في المرفق الأيمن، على أمل معالجة الاصابة التي أبعدته عن ملاعب كرة المضرب في نهاية الموسم الماضي، ولم يتعاف منها بشكل كامل بعد.

وكان اللاعب المتوج بـ 12 لقبا في البطولات الكبرى، غاب منذ صيف العام 2017 بسبب الاصابة. ومطلع الموسم الجديد، أرجأ الصربي البالغ من العمر 30 عاما، الموعد المقرر لعودته، الا انه شارك في بطولة استراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام لهذا الموسم، والتي أقيمت بين 15 كانون الثاني/يناير و28 منه في ملبورن.

وخرج ديوكوفيتش من الدور الرابع للبطولة الاسترالية على يد الكوري الجنوبي تشانغ هيون، وكشف انه لم يكن يشعر بالتعافي الكامل.

وقال الصربي في بيان ليل الجمعة السبت "الحقيقة انه كان ثمة العديد من الآراء، العديد من التشخيصات، العديد من الاقتراحات" بشأن إصابته.

أضاف عبر موقعه الالكتروني "لم يكن سهلا بالنسبة إلي ان اختار الطريق الذي سأتبعه. غبت عن الملاعب ستة أشهر الموسم الماضي أملا في ان أتعافى بشكل كامل، الا انني للأسف كنت ما زلت أشعر بالألم".

وأوضح "اشتقت للتنافس، هذا الأمر يجري في دمي وكنت راغبا في ان أخوض التجربة في بطولة استراليا المفتوحة" الذي توج بلقبها ست مرات، في رقم قياسي يتساوى به مع السويسري روجيه فيدرر الذي فاز باللقب هذه السنة، والاسترالي روي إيمرسون.

وتابع "اتفقت مع فريقي على ان نختبر وسائل مختلفة بعد الانتهاء من استراليا، وقبل أيام واقفت على الخضوع لتدخل طبي صغير على مرفقي".

وتشير التقارير الى ان ديوكوفيتش خضع للجراحة في الجمهورية التشيكية.

وطمأن اللاعب في بيانه بالقول "يبدو انني على الطريق الصحيح حاليا للتعافي بشكل كامل"، من دون ان يحدد موعدا لعودته أو فترة الغياب.

وعانى العديد من لاعبي كرة المضرب البارزين من الاصابات في نهاية الموسم الماضي ومطلع الموسم الحالي، مثل الاسباني المصنف أول عالميا رافايل نادال والسويسري ستانيسلاس فافرينكا. أما المصنف أول سابقا البريطاني أندى موراي، فيغيب منذ أشهر أيضا، وكشف في كانون الثاني/يناير انه خضع لعملية جراحية في الورك، آملا في ان يتمكن من العودة الى المنافسات في موسم الدورات العشبية منتصف السنة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا