العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

دورة برلمانية استثنائية في موريتانيا لمراجعة الدستور

DR

أطلق البرلمان الموريتاني الأربعاء، دورة استثنائية طارئة تهدف لمراجعة الدستور المعتمد منذ العام 1991.

وتروم التعديلات المطروحة خلال هذه الدورة، والمؤيدة من طرف الأغلبية الملتفة حول الرئيس محمد ولد عبد العزيز والمعارضة المعتدلة، إلغاء مجلس الشيوخ ليعوض بمجالس جهوية، فضلا عن تعديلات أخرى تتعلق بعلم البلاد ونشيدها الوطني.

ويفترض أن يحضى مشروع القانون الدستوري بمباركة كل من الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، قبل أن يعرض للتصويت في استفتاء ومؤتمر برلماني.

ويواجه مشروع مراجعة الدستور رفضا قاطعا من طرف 15 حزبا معارضا في المنتدى الوطني للديموقراطية والوحدة، والتي دعت إلى مظاهرات منددة به، كانت آخرها  في نواكشوط وجمعت آلاف المواطنين، الذين يرون أن السلطات الموريتانية مصرة على تمرير تعديلات دستورية رغما عن التمثيليات السياسية في البلاد والأغلبية الساحقة من الموريتانيين.

تقرير إبراهيم مصطفى ، مراسلنا من نواكشوط 

00:01:18

إضافة تعليق

انظر أيضا