العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

دراسة: ركوب الدراجات قد يحد من خطر الإصابة بمرضي السرطان والقلب

دراسة: ركوب الدراجات قد يحد من خطر الإصابة بمرضي السرطان والقلب

DR

أكدت دراسة طبية قام بها باحثون بريطانيون أن ركوب الدراجات يحد من خطر الإصابة بمرضي السرطان والقلب بمقدار النصف.

وأثبتت الدارسة، التي نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن المشي أيضا له بعض الفوائد مقارنة بالجلوس داخل وسائل المواصلات العامة أو ركوب السيارة، مشيرة إلى أن إعداد هذه الدراسة استغرق مدة خمس سنوات وشملت 250 ألف بريطاني، حيث قارنت الدراسة بين أناس دأبوا على الحركة بـ"نشاط" وآخرين أكثر ميلا لعدم الحركة.

ورصد الباحثون وفاة 2430 شخصا ممن شملتهم الدراسة، في حين شخص الأطباء إصابة 3748 بالسرطان، وإصابة 1110 آخرين بمشاكل في القلب.

وأدى ركوب الدراجات على نحو معتاد خلال فترة إعداد الدراسة إلى الحد من خطر الوفاة عموما بنسبة 41 في المئة، كما تراجعت نسبة خطر الإصابة بالسرطان بواقع 45 في المئة، وتراجعت نسبة خطر الإصابة بمرض القلب بنحو 46 في المئة.

وسجل راكبو الدراجات مسافة 30 ميلا في المتوسط كل أسبوع، وكلما سُجلت مسافة أكبر، كانت النتائج الصحية أفضل. كما يقلل المشي، وفقا للدارسة، من احتمالات تفاقم مرض القلب، في حين تعود فائدة كبيرة على أولئك الذي يحرصون على المشي مسافة تزيد على ستة أميال أسبوعيا.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا