العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

دراسة هرمون النمو يفيد في مشكلة قصر قامة الاطفال المبتسرين

دراسة هرمون النمو يفيد في مشكلة قصر قامة الاطفال المبتسرين

جاء في دراسة دولية ان الاطفال قصار القامة، الذين ولدوا قبل الميعاد يستجيبون بشكل جيد ويتحسن طولهم ووزنهم بشكل ملحوظ، خلال العام الاول من العلاج بهرمون النمو وان كان هناك حاجة للمتابعة على المدى الطويل. ...

 وقالت مارجريت بوجوزويسكي التي قادت الدراسة التي نشرت في دورية كلينيكال اندوكرينولوجي اند ميتابوليزم، ان نحو عشرة في المئة من المواليد يولدون قبل الميعاد.
ويقول اطباء ان هذه المشكلة تحدث حين تقل فترة الحمل عن 37 أسبوعا. وقالت لرويترز "التقدم الذي تحقق في رعاية المواليد المبتسرين يضمن نجاة غالبيتهم"، ولذلك يتركز الاهتمام الان على تطور ونمو هؤلاء الاطفال.
وحتى رغم التطور في رعاية المواليد قبل الميعاد...يظل بعض هؤلاء الاطفال أصغر حجما عن أقرانهم الذين ولدوا في الموعد."
وشملت الدراسة 3215 طفلا ولدوا قبل الموعد اي أقل من 37 أسبوعا واستندت الى البيانات المتوفرة لدى فايزر انترناشونال جروث ديتابيس.
وعولج هؤلاء الاطفال بهرمون النمو. وبعد العام الاول من العلاج حدثت زيادة ملموسة في الوزن والطول. وقالت بوجوزويسكي لرويترز "الخلاصة هي ان الاطفال قصار القامة المولودين قبل الميعاد تجاوبوا بشكل جيد خلال العام الاول من العلاج بهرمون النمو وحدث تحسن في سرعة النمو." 

إضافة تعليق

انظر أيضا