العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

دراسة تسلط الضوء على مخاطر استهلاك الحليب

دراسة تسلط الضوء على مخاطر استهلاك الحليب

DR

تطرقت دراسة علمية حديثة إلى المخاطر الصحية لاستهلاك الحليب، أهمها أنه من مسببات السرطان، رغم ما يشاع من فوائده كبناء الأسنان والعظام، كونه غني بالكالسيوم.

وأوضح البروفيسور هانس هاونار، المتخصص في طب التغذية بجامعة ميونيخ التقنية، أن الجسم قد يلبي حاجياته من الكالسيوم دون الحاجة لاستهلاك الحليب، عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن وغني بالمكونات النباتية، كالبروكولي والقطاني.

وتشير عدة دراسات علمية إلى أن الحليب المعلب هو الذي يتسبب بالأضرار للجسم، إذ يتسبب في زيادة الوزن بسبب هضم دسمه بشكل كلي، كما أن حقن الأبقار بمضادات حيوية يخلف رواسب يمكن أن تنتقل للحليب ومنه إلى الإنسان، ما يتسبب في بعض الأمراض كسرطانات البروستات والتهاب اللوزتين.

غير أن الخبير في المعهد الاتحادي لأبحاث الحليب، يورغن  شريزنماير، يقول بعدم وجود أدلة كافية على أن "استهلاك الحليب يؤدي إلى الإصابة بأورام سرطانية".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا