العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

داعش يتبنى التفجير خارج الحفل الموسيقي في أنسباخ

داعش يتبنى التفجير خارج الحفل الموسيقي في أنسباخ

DR : REUTERS

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، عبر وكالته "أعماق"، عن مسؤوليته عن الهجوم خارج مهرجان موسيقي في ألمانيا.

وأعلن وزير داخلية مقاطعة بافاريا، واكيم هرمان  أن الانتحاري الذي فجر نفسه قرب مهرجان موسيقى، في مدينة أنسباخ الألمانية، بايع تنظيم داعش قبل تنفيذ الاعتداء، حسب شريط فيديو عثر عليه  في هاتفه المحمول.

ويظهر الفيديو الانتحاري السوري البالغ من العمر 27 سنة، وهو يعلن بشكل صريح مبايعته لأبو بكر البغدادي، زعيم التنظيم الإرهابي، "من أجل الانتقام من الالمان الذين يقفون بوجه الاسلام"، كما تحدث عن "انتقام لمقتل مسلمين". ومن المنتظر أن يخضع الفيديو لتحليل معمق.

وأوضح الوزير أن حقيبة الظهر التي حملها المعتدي كانت كافية لقتل وإصابة عدد أكبر بكثير من الناس وأن هناك "مؤشرات" على أن أجزاء معدنية قد أضيفت إلى المادة المتفجرة التي استعملها منفذ العملية ".

وخلصت التحقيقات الأولية إلى أن منفذ الاعتداء الذي حاول في السابق الانتحار مرتين وأدخل مستشفى الأمراض العقلية، ثم رفضت السلطات قبل سنة طلب لجوءه، كان يعتزم "منع " إقامة مهرجان لموسيقى البوب، بعدما حاول الدخول إلى مكان المهرجان، إلا أنه لم يكن يتوفر على بطاقة دخول فنفذ الانفجار على مقربة من مكان المهرجان.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا