العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

داء السل في المغرب

داء السل في المغرب

DR

على غرار باقي دول العالم خلد المغرب، الخميس 24 مارس اليوم العالمي لداء السل.

وثمنت البروفيسور زبيدة بوعياد المجهودات التي تبذلها وزارة الصحة في مكافحة هذا الداء مشيرة في نفس الوقت إلى اتساع الهوة بين عدد الحالات المسجلة والأهداف التي سطرتها الوزارة.

وبالنسبة للعوامل المسببة للاصابة بمرض السل الرؤوي، ذكرت بوعياد بالظروف الاجتماعية و الاقتصادية للفئات التي تعاني من الهشاشة والفقر

 

كما وضحت البروفيسور بوعياد إلى أن السل هو عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب الرئة وهو من أمراض الجهاز التنفسي المعدية بدرجة عالية حيث ينتقل من الشخص المصاب عن طريق الهواء من خلال السعال أو العطس وللسل أعراض تميزه عن غيره من أمراض الجهاز التنفسي ومن هذه الأعراض:

السعال مع وجود دم يصاحبه

ارتفاع في درجة الحرارة

قلة الشهية ونقصان في الوزن

إفراز العرق خاصة في الليل

وتؤكد البروفيسور بوعياد على أن المريض يحتاج إلى عناية طبية وراحة وعلاج يستمر لمدة 6 أشهر، علما أن المغرب يوفر علاجا مجانيا لهذا المرض.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا