العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

خلاف أوروبي بشأن توسيع مفاوضات انضمام تركيا

DR

أعلنت رئاسة مجلس الاتحاد الاوروبي، في ختام اجتماع على المستوى الوزاري الثلاثاء في بروكسيل، ان الاتحاد لا ينوي "فتح فصول جديدة في المفاوضات الخاصة بانضمام تركيا في ظل الظروف الحالية"،

وانقسمت الدول الاوروبية الاعضاء في الاتحاد الاوروبي خلال اجتماع وزاري لدول الاتحاد ال 28 في بروكسل، الثلاثاء، حول الموقف الذي يتعين تبنيه من تركيا، فمنها من يرى انه آن الأوان لـ"تجميد" مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد، فيما عبرت دول أخرى عن امكانية "متابعة الحوار مع الشريك الذي لم يعد سهلا الاستغناء عنه، بالرغم من أن تجاوزات الحكومة التركية منذ الانقلاب الفاشل في يوليو الماضي باتت غير مقبولة .

وتواجه الدول الاوروبية صعوبة في تحديد موقفها من المفاوضات مع تركيا، في ظل الصراع ضد الارهاب والحرب في سوريا وادارة عمليات الهجرة الى اوروبا، والتي يفرض الرئيس التركي رجب طيب اردوغان نفسه كشريك اساسي في تدبير كل هذه الملفات.

وانتقد الاتحاد الاوروبي عمليات العزل والاحتجاز واسعة النطاق في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليوالماضي، إلا أنه يحاول التموقع بعيدا عن إثارة غضب تركيا، إذ يرى في تعاونها لوقف الهجرة إليه وفي التعامل مع النزاع في سوريا، طريقا لابد له أن يسلكه.

ورفض العديد من وزراء الخارجية الذين شاركوا في اجتماع بروكسل، دعوات النمسا لاتخاذ موقف صارم من أنقرة، في حين مرر البرلمان الأوروبي قرارا يدعو لتجميد المحادثات، وسط معارضة هولندية والمانية لتجميد محادثات انضمام تركيا للاحاد الاوروبي رسميا.

تعليق : محمد بركات- خبير الشؤون الأوربية- من بروكسيل 

00:01:19

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا