العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

خسروا المباراة الأولى ثم تأهلوا.. ومنهم من فاز بالمونديال

خسروا المباراة الأولى ثم تأهلوا.. ومنهم من فاز بالمونديال

خسارة المنتخب المغربي أمام نظيره الايراني في المباراة الافتتاحية للمجموعة الثانية، أحبط حماس الكثيرين من الجماهير المغربية التي كانت تنتظر فوزا منتظرا بعد 20 سنة من الغياب عن كأس العالم.

غير ان النسخ السابقة للمونديال كانت شاهدا على كثير من المفاجآت واكدت ان الهزيمة في المباراة الاولى لأي منتخب لا تعني توديعه للمونديال او عدم تاهله لادوار مقبلة، وخير مثال منتخب الجزائر في 2014 بالبرازيل.

وفيما يلي امثلة للمنتخبات التي تجاوزت دور المجموعات رغم خسارتها في المباراة الاولى: 

* مونديال 2014:

اليونان: خسرت مباراتها الأولى ضد كولومبيا (3-1)، ثم استطاعت أن تبلغ دور الثمن، بعد التعادل أمام اليابان (0-0)، ثم الفوز ساحل العاج (1-2)، قبل أن تُودع البطولة في ثمن النهائي، عقب الخسارة ضد كوستا ريكا بضربات الجزاء.

أوروغواي: رفاق كافاني كانوا قد خسروا أولا ضد كوستا ريكا (3-1)، إلا أنهم لم يستسلموا، ففازوا على إنجلترا (2-1)، ثم على إيطاليا (1-0)، لكن رحلتهم توقفت في الدور الثاني، وخرجوا أمام كولومبيا (2-0).

الجزائر: المنتخب الجزائري قدم أداء 'رجوليا' في مونديال 2014، ولم يتأثروا بهزيمتهم ضد بلجيكا في المباراة الأولى (2-1). بعدها فازوا على كوريا الجنوبية (4-2)، ثم تعادلوا ضد روسيا (0-0)، وتأهلوا برصيد 4 نقاط.

* مونديال 2010:

إسبانيا: خلال النسخة الـ 19 لكأس العالم، والتي كانت بجنوب أفريقيا، خسر المنتخب الإسباني مباراته الأولى ضد سويسرا (1-0)، إلا أن 'لا روخا' فاز بمباراتيه المواليتين، على هوندوراس (2-0) وتشيلي (1-2)، ليتأهل إلى دور الثمانية كمتصدر لمجموعته الثامنة، فيما خرج منتخب سويسرا من دور المجموعات. المنتخب الإسباني حقق مفاجأة من العيار الثقيل، فُتوج بطلا للمسابقة، وأجرز اللقب للمرة الأولى في تاريخه.

* مونديال 2006:

غانا: في كل نخسة تقريبا، هناك منتخب يخسر المباراة الأولى، ثم يتأهل لدور الثمانية. في مونديال 2006 بألمانيا، خسرت غانا ضد إيطاليا في الجولة الأولى، قبل أن تحجز بطاقتها للدور الموالي، بعد الفوز في المباراتين المواليتين.

أوكرانيا: في نفس السنة، خسرت أوكرانيا ضد إسبانيا في المباراة الأولى، لكنها مع ذلك تمكنت من بلوغ الدور الموالي، برصيد 6 نقاط. في الثمن فازت على سويسرا بضربات الجزاء، ثم خسرت في الربع ضد إيطاليا، التي تُوجت باللقب. 

* مونديال 2002:

تركيا: أحد أفضل إنجازات المنتخب التركي، كانت في كأس العالم 2002، حين وصل 'الترك' إلى نصف النهائي. لكن قبل لعب المربع الذهبي، فإن المنتخب التركي كان قد خسر مباراته الأولى، التي جمعته بالبطل منتخب البرازيل (2-1)، إلا أنهم لم يستسلموا، فبلغوا الدور الثاني برصيد 4 نقاط.

* مونديال 1994:

بلغاريا: في مجموعة كانت تضم المنتخب النيجيري، والأرجنتيني واليوناني، استطاع منتخب بلغاريا بلوغ دور الثمن، رغم أنه خسر المباراة الأولى، ضد نيجيريا (3-0). وخلال هذه النسخة، وصلت بلغاريا إلى نصف النهائي، وخسرت ضد إيطاليا (2-1).

المكسيك: خسرت المكسيك المباراة الأولى، ضد النرويج (1-0)، إلا أنها تداركت الموقف في المباراتين المواليتين، ففازت على أيرلندا (2-1)، ثم تعادلت أمام إيطاليا (1-1)، قبل أن يتوقف مساره في دور الثمن ضد بلغاريا بضربات الترجيح.

السعودية: لم تكن بداية المنتخب السعودي موفقة في مونديال 1994، فخسر المباراة الأولى ضد هولندا (2-1)، ومع ذلك تمكن من التأهل للثمن، الذي خسر فيه ضد السويد (3-1).

المصدر : البطولة.كوم

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا