العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

خسائر بشرية كبيرة في سوريا تهدد بوضع حد للهدنة

خسائر بشرية كبيرة في سوريا تهدد بوضع حد للهدنة

DR

بات اتفاق الهدنة المعمول به في سوريا منذ نحو شهرين مهددا بالتلاشي، بعد عودة التوتر إلى البلاد ومصرع 27 مدنيا في قصف لقوات النظام لعدة مناطق واقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في سوريا.

وقال رامي عبد الرحمان، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن "الإنتهاكات المرتكبة من طرف قوات النظام والمعارضة معا تعني أن هدنة 27 فبراير الماضي انتهت"، على حد تعبيره.

وقتل 12 مدنيا في مدينة حلب، بعد غارات جوية مكثفة للجيش السوري النظامي، أما بمدينة دوما فقد قتلت مدافع النظام 13 شخصا بينهم طفلان، وجرح 22 آخرون، في حصيلة هي الأكبر بالمدينة منذ بدء الهدنة.

وتحدث المرصد السوري عن "اشتباكات" بين قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة الإسلامية في محيط بلدة "بالا" في الغوطة الشرقية.

 

 

 

 

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا