العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حكومة الوفاق الليبي مستمرة في تثبيت سلطتها في طرابلس

بدأت حكومة الوفاق الوطني في تثبيت سلطتها في العاصمة الليبية، بعدما أعلنت 10 مدن ممتدة من طرابلس إلى الحدود التونسية، دعمها لحكومة فايز السراج.

دعم داخلي مهم حصلت عليه حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، بعدما خرجت 10 بلديات عن سلطة حكومة طرابلس غير المعترف بها، فاقدة بذلك السيطرة على جزء كبير من غرب التراب الليبي، فيما بدأت تحركات مدنية في طرابلس بإعلان مناهضتها لحكومة خليفة الغويل.

ودعا رؤساء البلديات العشر في بيان مشترك، الليبيين إلى "دعم حكومة الوفاق الوطني"، معلنين عن" دعمهم لوصول حكومة التوافق الوطني إلى العاصمة طرابلس".

وفي انتكاسة أخرى لحكومة طرابلس، أعلن حرس المنشآت النفطية اقتصارهم على التصدير لصالح حكومة الوفاق، التي ستبدأ في تحصيل إيرادات موانئ "البريقية" و"الزويتينة" و"راس لانوف"، بقدرة تصدير تبلغ 500 ألف برميل يوميا.

وفي مؤشر على تثبيت حكومة الوفاق دعائمها في طرابلس، أدى رئيسها فايز السراج صلاة الجمعة في مسجد وسط العاصمة، في أول خروج له من القاعدة البحرية في المدينة، التي كانت تعقد بها الحكومة اجتماعاتها.

ويعد السراج وأعضاء حكومته بتوحيد ليبيا وتكوين جيش يحارب خطر الجماعات المسلحة، وعلى رأسها تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى جانب إيجاد حل للأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها البلاد، لا سيما مشكل قلة السيولة في المصارف.

تفاصيل أخرى في تصريح المحلل السياسي أحمد الديب لميدي1، من تونس العاصمة:

00:01:09

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا