العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حكومة الوفاق الليبي تضع يدها على القطاعين النفطي والمصرفي

DR: Reuters

تسلمت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، سلطة التحكم في القطاع المالي والنفطي، بعدما أعلن البنك المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط ولاءهما لحكومة فايز السراج.

وبهذا تكون حكومة الوفاق الوطني قد خطت خطوة أخرى نحو تثبيت دعائم سلطتها في البلاد، في حين تراجعت سلطات حكومة طرابلس والسلطة الموازية في شرق ليبيا غير المعترف بهما من طرف المنتظم الدولي.

وأشار بيان صادر عن المصرف المركزي الليبي، أن البنك "يرحب بحكومة الوفاق، ويأمل أن تنتهي حالة الانقسام وترفع المعاناة عن كاهل المواطن، ويجتمع أبناء الوطن تحت راية القانون والمساواة والعدل".

من جهته، أعلن مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنقط، أن مؤسسته تعمل مع "رئيس الحكومة فايز السراج والمجلس الرئاسي على ترك حقبة الانقسامات وراءنا"، مضيفا أن "مؤسسة النفط صارت تتوفر الآن على إطار قانوني دولي تعمل من خلاله"، على حد تعبيره.

جدير بالذكر أن المصرف المركزي والمؤسسة النفطية ظلا يتمتعان باعتراف المجتمع الدولي، رغم تبعيتهما لسلطة حكومة طرابلس.

من بنغازي، محمد العبيدي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي يقدم قراءته لهذا التطور في الأحداث:

00:01:19

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا