العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حكومة الوفاق الليبية : الأمن والإستقرار يبقى مجرد حلم

DR

ما زالت حكومة الوفاق الوطني الليبية، بعد شهرين على استقرارها في طرابلس ، تعيش تحت ضغط إقرار الأمن وإعادة الاستقرار لليبيا التي تعاني انقساما عميقا، وفوضى تسترسل منذ الإطاحة بنظام  معمر القذافي، وأثمرت تلك الفوضى أزمة سياسية وامنية واقتصادية، حولت البلاد إلى  قاعدة لتنظيم داعش الارهابي.

وبعد شهرين على انتقال حكومة الوفاق إلى العاصمة الليبية ،ما زالت الشكوك تحوم حول قدرتها على تدبير الوضع ؛ هي التي لم تبرح قط  مقرها الحالي ضمن حدود قاعدة طرابلس البحرية، من حيث تدير شؤون البلد وحيث تستقبل الموفدين  الاجانب.

وتستمد حكومة السراج قوتها من سيطرتها على عدد من المطارات، وتلقيها دعم البنك المركزي وشركة النفط الوطنية، ناهيك عن حيازتها قدرات عسكرية موزعة بين طائرات ومدرعات، مع الدعم الكبير الذي تحظى به من الفصائل المسلحة المتمركزة في الغرب. ومع ذلك، فإن  البحث  عن  مخرج  من الأزمة التي طالت  لا  ينبغي أن يكون، فقط، بالتوجه إلى الخارج.

 تعليق محمد العبيدي، الأكاديمي  الليبي من بنغازي / ليبيا.

00:01:22

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا