العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حكومة السراج تتسلم مقر رئاسة الوزراء بطرابلس

حكومة السراج تتسلم مقر رئاسة الوزراء بطرابلس

DR

انتقلت حكومة الوفاق الوطني الليبية، إلى مقر رئاسة الوزراء في طرابلس بعد نحو مئة يوم من دخولها إلى العاصمة، في خطوة لها رمزيتها كبداية العمل الفعلي للحكومة.

وجرت عملية تسلم المقر الواقع في وسط طرابلس بحضور رئيس الوزراء فايز السراج وأعضاء آخرين في الحكومة، والتي عقدت اجتماعا في المقر مباشرة بعد دخولها إليه.

وقال نائب رئيس الوزراء موسى الكوني في مؤتمر صحافي في المقر الحكومي "اليوم استلمنا مقر رئاسة الوزراء بعد أن أمضينا أكثر من مئة يوم في القاعدة البحرية"، مضيفا "اعتبارا من اليوم ستباشر حكومة الوفاق عملها من هذا المقر" معتبرا الانتقال "بداية فعلية لعمل الحكومة"، مضيفا "كنا مكبلين في السابق واليوم أصبحنا قادرين على إدارة شؤون الدولة".

وكانت حكومة السراج قد دخلت إلى طرابلس في نهاية مارس ونجحت في تسلم مقرات العديد من الوزارات، إلا أنها ظلت تمارس مهامها من قاعدة طرابلس البحرية حتى انتقالها الاثنين إلى مقر رئاسة الوزراء. وأكد الكوني أن إنتاج النفط "من المتوقع أن يرتفع قريبا"، مضيفا "هناك اتصالات من أجل إعادة فتح حقول مغلقة في الأيام المقبلة"، من دون أن يحدد أماكن هذه الحقول، لاسيما وأن مستوى إنتاج النفط في ليبيا بلغ ما بين 200 ألف برميلو 500 ألف برميل يوميا بعدما كان يبلغ نحو مليون ونصف مليون برميل قبل الإطاحة بنظام القذافي.

وتواجه حكومة الوفاق الوطنية عثرات عديدة في سبيل ترسيخ سلطتها وتوحيد البلاد، بفعل استمرار المعارضة في التصدي لها شرق ليبيا، وعدم تنصيبها من قبل البرلمان الليبي.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا