العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حصيلة استغلال القاعات السينمائية سنة 2017 بلغت مليون و600 ألف متفرج

حصيلة استغلال القاعات السينمائية سنة 2017 بلغت مليون و600 ألف متفرج

قال صارم الفاسي الفهري مدير المركز السينمائي المغربي ، السبت بطنجة ، إن حصيلة استغلال القاعات السينمائية سنة 2017 بلغت مليون و600 ألف مشاهد.

وأوضح الفاسي الفهري ، خلال تقديمه حصيلة السنة السينمائية المنصرمة ، أن هذا العدد قليل نسبيا ، وهو يفوق العدد سنة 2016 ويعادل العدد سنة 2015.

واضاف الفاسي الفهري أن ما يدعم القاعات السينمائية بالخصوص هو الإنتاج المغربي الشعبي ، إذ شكلت افلام "الحنش " لإدريس المريني الذي حقق في ظرف ثلاثة أسابيع من ظهوره 95 ألف و979 متفرج، و"في بلاد العجائب" لمخرجته جيهان البحار الذي حقق أزيد من 94 ألف متفرج، و"الحاجات" لمخرجه محمد أشاور الذي حقق أزيد من 68 ألف متفرج.

ورأى مدير المركز السينمائي المغربي أن الأفلام المغربية صنفان، أحدهما يتم الاحتفاء به في المهرجانات الدولية، والثاني يلقى قبولا في السوق الداخلية.

وعلى صعيذ آخر، أفاد الفاسي الفهري بأن القافلتين السينمائيتين ، اللتين يتوفر عليها المركز السينمائي المغربي ، توضعان بالمجان أو بثمن رمزي رهن إشارة الجمعيات للنهوض بالسينما المغربية والإسهام في انتشارها والتعريف بها في المناطق النائية بالخصوص، داعيا إلى مشاركة الجهات في الموضوع .

وأكد أن المركز السينمائي المغربي لا يتدخل في لجان الدعم ، ولا في توجيه الأعمال التي تقدم من أجل الحصول عليه إذ أن الدعم يقدم لمستحقيه إذا توفرت الشروط المطلوبة .

وأشار المدير إلى أن المركز يشتغل على الترويج للسينما المغربية في المهرجانات العالمية من قبيل مهرجاني كان وبرلين، لكنه لا يقوم بالبيع ، كما أن المركز يمد السفارات المعربية في الخارج بعدد من الأفلام سنويا من أجل عرضها في الخارج .

يشار إلى أن الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة ، الذي نظمه المركز السينمائي المغربي ابتداء من 9 مارس الجاري وذلك تحت الرعاية السامية للعاهل المغربي الملك محمد السادس، ستختتم مساء اليوم بالإعلان عن نتائج المسابقة الرسمية للأفلام الظويلة والقصيرة.

إضافة تعليق

انظر أيضا