العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حزب الله يحمل "جماعات تكفيرية" مسؤولية مقتل القيادي مصطفى بدر الدين

DR

حمل حزب الله اللبناني، السبت، مسؤولية مقتل القيادي في صفوفه مصطفى بدر الدين، إلى "جماعات تكفيرية" متواجدة بالمنطقة، قصفت أحد مراكزه بالمدفعية، قرب مطار دمشق، ساعات بعد تداول معلومات صحفية تفيد بأن إسرائيل تقف وراء مقتله.

وجاء في بيان سابق لحزب الله، أن  بدرالدين "قتل في انفجار استهدف أحد قواعده قرب مطار دمشق"، دون أن يتبنى أي تنظيم متطرف مسؤولية اغتياله. هذا في الوقت الذي ذكرت  قناة “الميادين” التلفزيونية اللبنانية أن القيادي البارز في “حزب الله” اللبناني، قد قتل  إثر هجوم إسرائيلي قرب مطار دمشق، حيث مقر إقامته، وهو الاتهام الذي لم تصدر حوله اسرائيل أي رد فوري.

وشغل بدرالدين منصبا حساسا في حزب الله، إذ كان العقل المدبر للعمليات العسكرية للحزب ضد إسرائيل، كما قادالهجمات البرية للحزب في بلدة القصير السورية في فبراير 2013، وهي من المعارك الحاسمة في الحرب الأهلية بسوريا، هزم خلالها مقاتلو الحزب مسلحي المعارضة في منطقة قرب الحدود اللبنانية السورية.

​حسان القطب مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات -صيدا- يقدم قراءة في هذا الموضوع 

00:01:23

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا