العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حدث في كندا لأول مرة .. زراعة وجه جديد تعيد الحياة لصاحبه

حدث في كندا لأول مرة .. زراعة وجه جديد تعيد الحياة لصاحبه

تمكن أطباء كنديون من إعادة الحياة لرجل ستيني بعد إجراء علمية زراعة للوجه بأكمله، تعتبر الأولى من نوعها في كندا إذ استطاع الأطباء إعادة الحياة لموريس بعد تعرضه لحادثة أثناء الصيد.

ولم يتمكن موريس من استعادة الحياة بصفة عادية بعد أن فقد مجمل ملامحه خلال الحادث، رغم إجرائه لأربع عمليات جراحية ترميمية، إلا بعد اقتراح الجراح الكندي إجراء عملية تعتبر الأولى من نوعها بكندا والتي استمرت لساعات طويلة.

فيما يلي صور بعد وقبل زراعة الوجه:

 

 

 

 

 

 

 

وفي حالة مماثلة تمكن أطباء في الولايات المتحدة الأمريكية من إجراء علمية زراعة الوجه لأصغر فتاة في أمريكا بعد أن أطلقت النار على وجهها عندما كان سنها 18 سنة، بسبب حالة الاكتئاب التي كانت تعاني منها والتي دفعتها إلى اقتراف ذلك الفعل الذي دمر حياتها وجعلها تتجرع مرارة ما أقدمت عليه يوما.

وتمكنت بذلك الفتاة كاتي ستايلفيد من استعادة الحياة بشكل عادي بعد عثورها على متبرعة بوجهها التي توفيت مؤخرا بسبب جرعات زائدة من المخدرات.

واستغرقت العملية الجراحية التي قامت بها كاتي في الولايات المتحدة الأمريكية نحو 31 ساعة  تحت بقيادة فريق مكون من 15 متخصص.

 

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا