العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حارس منتخب نيجيريا يعلن اعتزاله في الـ31 بعد صراع مع مرض اللوكيميا

حارس منتخب نيجيريا يعلن اعتزاله في الـ31 بعد صراع مع مرض اللوكيميا

أعلن حارس فريق ولفرهامبتون الانجليزي ومنتخب نيجيريا لكرة القدم كارل ايكيمي الجمعة وضع حد لمسيرته في سن الـ 31 بعد سنوات من الصراع مع مرض اللوكيميا (سرطان الدم).

وكان ايكيمي ذكر الشهر الماضي انه تعافى تماما من المرض الذي تم اكتشافه في 6 يوليو 2017، "بعد علاج كيميائي مكثف وصعب لنحو عام" لكنه لا يزال يشعر بالوهن ولا يستطيع مواصلة مسيرته.

وصرح ايكيمي لموقع النادي الانكليزي "طبيبي نصحني بالاعتزال بسبب آثر العلاج على جسمي. اعتقد بأنه افضل قرار اقدم على اتخاذه". واضاف "العودة الى الملاعب فيها مخاطرة كبيرة، وعلي أولا ان افكر بصحتي. يجب ان ابقى من اجل اطفالي، عائلتي واصدقائي".

وشكر ايكيمي كل من تعاطف معه خلال فترة مرضه، وقال "لم يمر يوم واحد دون ان اتلقى اتصالا للاطمئنان على صحتي. البعض كانوا مهتمين جدا بي لدرجة انهم قاموا بجمع المال باسمي. انه امر لا يصدق".

والتحق ايكيمي، المولود في انكلترا، بفريق ولفرهامبتون وهو في الرابعة عشرة، وامضى كامل مسيرته معه باستثناء بعض فترات الاعارة القصيرة. ومنذ 2003، خاض الحارس النيجيري 200 مباراة لا سيما في دوري الدرجة الاولى، مع الفريق الذي صعد هذا الموسم الى الدوري الممتاز.

ودافع ايكيمي عن الوان المنتخب النيجيري في 10 مباريات فقط بين 2015 و2016، وكان في مونديال 2018 في روسيا اللاعب الرابع والعشرين في تشكيلة بلاده كعضو فخري (العدد الرسمي 23 لاعبا).

وخرجت نيجيريا من الدور الاول بحلولها ثالثة في المجموعة الرابعة بعد خسارتين امام كرواتيا (صفر-2) والارجنتين (1-2) وفوز على ايسلندا (2-صفر). 

إضافة تعليق

انظر أيضا