العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

حارسة المنتخب السويدي تعتنق الإسلام

حارسة المنتخب السويدي تعتنق الإسلام

أصبحت حارسة المنتخب السويدي لكرة القدم، لأقل من 19 سنة، رونيا أنديرسون، تتصدر عناوين الصحف السويدية، بعدما أعلنت اعتناقها الإسلام، يوم 21 فبراير الماضي.

 

وبعد اعتناقها الإسلام، صرحت أنديرسون (19 سنة) قائلة: "اخترت الإسلام، لأنني أعتقد أنها ديانة جميلة، وأؤمن بما يقال في القرآن"

لكن أنديرسون، اعترفت أنها واجهت الكراهية بعد اعتناقها الإسلام، مضيفة في هذا الصدد: "الآن هناك الكثير من الكراهية. في البداية قالوا أنني أسلمت بسبب أحد أصدقائي، لكن هذا غير صحيح، اتخذت القرار لوحدي. ظلوا يذكروني بالأعمال الإرهابية التي تُنسب للإسلام، لكنني قلت: إذا اخترت أن أفعل شيئًا غبيًا، فذلك ليست له علاقة بالدين. بعد ذلك، بعض الأصدقاء طلبوا مني كيف سألعب كرة القدم، أجبتهم: 'مثل ما كنت أفعل في السابق'. أنا نفس الشخص الذي كان في السابق... أتفهم الأمر... لكنني فخورة بما أقوم به، وسأواصل في طريقي. بإمكان الناس فعل أي شيء، لكنني سأواصل في الطريق الذي اخترته"، تقول أنديسرون في تصريحات نشرتها جريدة 'expressen' السويدية.

من جانب آخر، أكدت أنديرسون أنها ستصوم شهر رمضان هذا العام، ومع ذلك ستواصل اللعب، كما أنها ستحاول تنوير العقول وإعطاء صورة جميلة عن الإسلام: "أريد أن أُثبت للناس أن الإسلام ليس سيئا، بل إنه ديانة جميلة".

المصدر : البطولة.كوم

 

إضافة تعليق

انظر أيضا