العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

جنوب افريقيا: الأزمة السياسية تزيد من تفاقم الوضع الاقتصادي

جنوب افريقيا: الأزمة السياسية تزيد من تفاقم الوضع الاقتصادي

DR: REUTERS

باتت الأزمة السياسية في جنوب افريقيا ترخي بظلالها على اقتصاد البلاد، إذ انخفضت قيمة العملة المحلية بشكل كبير مقارنة بالدولار، الذي تمت مبادلته الثلاثاء بـ 15 راندا.

ويعد التقهقر الجديد للراند "خطرا جديدا يواجه الاقتصاد الجنوب إفريقي"، حسب محللي بورصة جوهانسبورغ، إذ يرتقب أن تواجه المقاولات المحلية صعوبات كبيرة من أجل مواصلة تواجدها ضمن بيئة غير ملائمة، تتجسد أساسا في تراجع الاستثمارات وفقدان مناصب الشغل.

ولا يستبعد الاقتصاديون وقوع ركود اقتصادي آخر، كالذي شهدته البلاد سنة 2009، بسبب تزايد معيقات النمو منذ السنة الماضية، كموجة الجفاف وتراجع الإنتاج الفلاحي، ما يدفع الحكومة للزيادة في الاستيراد في وقت لا تستطيع فيه العملة الوطنية استعادة عافيتها.

وتعيش جنوب افريقيا على وقع أزمة سياسية، بعد تفجر فضيحة استغلال الرئيس جاكوب زوما لأموال عمومية في أشغال إصلاح إقامته الخاصة، إذ نجح الحزب الحاكم في تجميد ملتمس الرقابة بالبرلمان لإسقاط الرئيس زوما، غير أن أحزاب المعارضة والمجتمع المدني عازمة على مواصلة مجهوداتها لعزل زوما.

إضافة تعليق

انظر أيضا