العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

جمهورية التشيك: حكومة أندري بابيتش لم تحصل للمرة الثانية على ثقة البرلمان

جمهورية التشيك: حكومة أندري بابيتش لم تحصل للمرة الثانية على ثقة البرلمان

DR

لم تحصل حكومة رئيس الوزراء أندري بابيتش، الثلاثاء ،على ثقة البرلمان ،وذلك للمرة الثانية.

فقد صوت مجلس النواب التشيكى الثلاثاء ، ضد حكومة رئيس الوزراء أندري بابيتش ، وبالتالي لم تحصل حكومة الأقلية على الثقة لتولي تدبير الشأن العام ،إلا أنه على رئيس الحكومة المعين مواصلة العمل وحشد تأييد أعضاء البرلمان والأحزاب الممثلة فيه ،حتى يتم تعيين حكومة جديدة،قبل انصراف الأجل .

وكان الرئيس التشيكي ميلوش زيمان قد أعلن بالفعل مرارا أنه في حالة حصول حكومة أندري بابيتش على نتيجة سلبية داخل البرلمان سيعهد لرئيس الوزراء المعين مهمة تشكيل الحكومة مرة أخرى، كزعيم لأقوى مجموعة برلمانية والحزب المحتل للمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية ،التي جرت في أكتوبر الماضي . 

ولم يكن رفض غالبية أعضاء البرلمان منح الثقة لحكومة أندري بابيتش أمرا مفاجئا ، بعد أن أكدت الغالبية العظمى للأحزاب الممثلة في البرلمان ،خلال الجلسة الأسبوعية الماضية ،عدم منحها الثقة لحكومة بابيتش باستثناء الحركة التي يقودها (أنو) المحسوبة على يمين الوسط، ولم تتغير مواقف هذه الأحزاب حتى بعد إعلان رئيس الحكومة عن عزمه فرض الضرائب على ممتلكات الكنيسة وتمديد صلاحيات مكتب المراقبة العمومية العليا لاستمالة بعض الأحزاب .

ويعود اعتراض الأحزاب على حكومة أندري بابيتش ،القريب من الرئيس الحالي ميلوش زيمان ،لاحتمال تورطه في قضايا فساد بمعية نائب رئيس حركة (أنو) ياروسلاف فولتينكا ، وتجرى تحقيقات الشرطة بشأن اشتباه حصول شركة لبابيش على دعم من الاتحاد الأوروبي بصورة غير مشروعة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا