العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

جمال العمواسي..فلسطيني يهوى تربية الأفاعي

جمال العمواسي..فلسطيني يهوى تربية الأفاعي

DR

اختار الفلسطيني جمال العمواسي من رام الله، هواية غريبة وخطرة تتلخص في صيد الأفاعي وتربيتها، ودراسة سلوكها ونوعها وخطورة سمومها، حتى بات مصدرا للمعلومات حول لدغات الأفاعي، وصار عنوانا يستغيث به حتى الأطباء في حالات لدغات الثعابين لإنقاذ ضحاياها.

وبدأت شهرة العمواسي في أبريل 2011 حينما قرر إنشاء قناته على موقع يوتيوب العالمي، ليشارك من خلالها ولعه بالأفاعي والحيوانات الخطرة، فبدأ ينشر مقاطع فيديو لعمليات الصيد التي يقوم بها، فضلا عن دروس و شروحات مفيدة حول أنواع الأفاعي وسمومها وسبل الوقاية منها، ما لقي اقبالا كبيرا لدى رواد الانترنت.

ويمتلك العمواسي ما يقارب 120 أفعى من ثلاثين نوعا مختلفا، جميعها في صناديق خاصة في بيته، حيث يقوم بتربيتها ويجري تجاربه العلمية عليها، من خلال خلط سمها بالدم لمعرفة مدى فاعليته وكيف يؤثر على المصاب بلدغة تلك الأفعى، وذلك تحت اشراف مختبرات طبية تساعد العمواسي على فهم سلوك الافاعي وخطورتها.

وحول هوايته الغربية، قال العمواسي "أتعرض بشكل متكرر لمواقف خطيرة معظمها يكون بسبب انخفاض مستوى الحذر من الأفاعي، ففي إحدى المرات اصطدت أفعى ووضعتها في وعاء وعندما أردت إغلاقه كادت أن تلدغني في وجهي، ولو حصل ذلك لكنت الآن ميتا لأنها كانت أفعى شديدة السمية، وفي مرة أخرى كنت أحاول تحديد كمية سم إحدى الأفاعي، وإذ بها تلدغني في أصبع قدمي، وتبين لي فيما بعد أن الأنياب لم تغرس في جسدي بشكل يتيح للسم الولوج إلى دمي".

وحصل العمواسي على "الدرع الفضية" التي يمنحها موقع يوتيوب العالمي للقنوات التي يتجاوز مشتركوها أعدادا معينة، وهو ما يتوفر في قناة مربي الافاعي الفلسطيني الذي تجاوز مشتركو قناته 35 الف مشترك، فيما يتابعه بشكل دائم أكثر من مليون ونصف المليون متابع، بنسبة مشاهدة تجاوزت سقف ال 200 مليون مشاهدة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا