العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

جائزة مراسلون بلا حدود من نصيب صحافي سوري وثق حكايا الموت في بلاده

جائزة مراسلون بلا حدود من نصيب صحافي سوري وثق حكايا الموت في بلاده

DR

أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" الاثنين، فوز المراسل السوري هادي عبدالله البالغ من العمر 29 عاما بجائزتها، وهو صحافي مستقل، وذلك بعد عام من فوز أحد مواطنيه بالجائزة.

وفاز عبدالله بالجائزة الخامسة والعشرين لمنظمة "مراسلون بلا حدود" و"تي في 5 موند" لحرية الصحافة، والتي ستسلم الثلاثاء في ستراسبورغ، وفي فئات أخرى، فاز موقع "64 تيانوانغ" الاخباري الصيني والصحافيان المواطنان لو يويو ولي تنغيو المسجونان في الصين.

وقالت المنظمة إن السوري الشاب "لا يتوانى عن المجازفة في مناطق خطيرة لا يتوجه إليها أي صحافي أجنبي من أجل تصوير وسؤال الفرقاء في المجتمع المدني" مضيفة أن هادي عبدالله الذي خطف لفترة وجيزة في يناير الماضي لدى جبهة النصرة التي أضحى اسمها جبهة فتح الشام، قد "واجه الموت مرارا"، مشيرة إلى أن مصورا لها قتل بانفجار قنبلة محلية الصنع في شقة كان يتقاسمها مع عبدالله الذي اصيب يومها بجروح بالغة.

ومن جهته قال الامين العام للمنظمة كريستوف دولوار "نحن سعداء جدا بمنح الجائزة لصحافيين ووسائل اعلام عرفوا باحترافهم وشجاعتهم، في بلدان تمارس فيها الصحافة غالبا في ظل خطر الموت".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا