العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ثلاثة آلاف لاجئ سوري يخلون خيامهم بموجب إنذار من الجيش اللبناني

ثلاثة آلاف لاجئ سوري يخلون خيامهم بموجب إنذار من الجيش اللبناني

أخلى نحو ثلاثة آلاف لاجئ سوري خيامهم في منطقة البقاع في شرق لبنان بناء على تعليمات تبلغوها من الجيش الشهر الماضي، وفق ما أوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش.

وتلقى اللاجؤون، وفق ما أفادت جهات عدة بينها هيومن رايتس ووتش، انذارات من الجيش بوجوب اخلاء المخيمات القريبة من النقاط العسكرية وبينها مطار رياق العسكري في سهل البقاع. وصدرت أوامر الاخلاء نهاية مارس الماضي، وأعطي اللاجؤون مهلة تتراوح بين سبعة وعشرة ايام لاخلاء المخيمات.
إلا أنه، ورغم انقضاء المهلة عمليا، لم يقدم الجيش على أي عملية إخلاء قسرية حتى الآن.
 وكان مصدر عسكري لبناني أفاد أن قرار الاخلاء مرتبط "بضرورات أمنية "، موضحا أن القرار سيسري "على كل مكان تتواجد فيه مخيمات للاجئين حول المراكز العسكرية".
 وشدد على أنه "لا يمكن أن يكون هناك تجمعات بشرية كبيرة حول المراكز العسكرية" مؤكدا أن "خيارنا الأمن، وأمن مراكزنا فوق كل اعتبار".
ويعرض تطبيق هذا القرار وفق المنظمة، عشرة الاف لاجئ سوري للخطر مع اجبارهم على اخلاء مراكز اقامتهم وعدم توفير اي بديل لهم.
 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا