العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تونس.. وفاة أحد ضابطي الأمن اللذين طعنهما عنصر تكفيري

تونس.. وفاة أحد ضابطي الأمن اللذين طعنهما عنصر تكفيري

توفي أحد ضابطي الأمن اللذين طعنهما، الأربعاء، عنصر تكفيري أمام البرلمان التونسي بباردو (وسط العاصمة)، وفق ما أفاد به المكلف بالاعلام والاتصال بوزارة الداخلية التونسية ياسر مصباح، الخميس.

وكان الضابط القتيل، وهو برتبة رائد، قد نقل إلى المستشفى في وضع صحي حرج، بعد تعرضه لطعنة على مستوى الرقبة خضع على إثرها لعملية جراحية.

وأفاد مصدر طبي أن الأمني الثاني الذي أصيب في نفس الهجوم، نقل إلى المستشفى بعد تعرضه لجروح خفيفة، مشيرا إلى أنه غادر المستشفى بعد تلقي الإسعافات اللازمة.

وكان عنصر تكفيري قد هاجم دورية أمنية تابعة لشرطة المرور، أمس، بساحة باردو وقام بطعن ضابط بسكين على مستوى رقبته وأصاب آخر على مستوى جبينه.

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية أن المهاجم، الذي تم إلقاء القبض عليه، اعترف وفق التحريات الأولية بتبنيه للفكر التكفيري منذ 3 سنوات وبأنه يعتبر رجال الأمن "طواغيت" وأن قتلهم هو نوع من أنواع "الجهاد" حسب اعتقاده.

وكانت الوزارة قد تحدثت في مطلع أكتوبر الماضي عن تسجيل 828 قضية إرهابية، بما فيها قضايا شبكات التسفير إلى بؤر التوتر وإحالة 831 عنصرا إرهابيا على القضاء خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2017.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا