العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تونس: وفاة خمسة أشخاص وإصابة عشرين آخرين بفيروس "إتش1 إن1"

تونس: وفاة خمسة أشخاص وإصابة عشرين آخرين بفيروس "إتش1 إن1"

DR

أعلن وزير الصحة التونسي، عماد الحمامي، اليوم الاثنين، عن تسجيل خمس وفيات وإصابة عشرين شخصا بفيروس "إتش1 إن1" أو ما يعرف بأنفلونزا الخنازير، خلال الفترة ما بين 7 و 13 دجنبر الجاري.

وأوضح الوزير التونسي، خلال لقاء إعلامي عقد بتونس العاصمة، لتقديم الوضع الوبائي للنزلة الوافدة الموسمية، أن من بين المتوفين امرأتان حاملان وأخرى مصابة بالسكري ورضيع يبلغ من العمر حوالي 3 أشهر، مضيفا أن الوضع الصحي الحالي "جدي وخطير".

وقال الحمامي إنه تم تسجيل أول حالة وفاة بهذا الفيروس يوم 7 دجنبر الجاري، حيث قامت وزارة الصحة بتشكيل خلية أزمة لمتابعة الوضع الوبائي على جميع الأصعدة، معتبرا أن الوضع الوبائي الحالي يستلزم المزيد من اليقظة والمتابعة من قبل مختلف المتدخلين.

وشدد على أهمية دور الإعلام في التحسيس بجدية الوضع وضرورة الانتباه لأي عارض من أعراض الإصابة، وخاصة بالنسبة للفئات الهشة من الحوامل والمسنين والأطفال ومن المصابين بالأمراض المزمنة وضغط الدم والقلب والقصور الكلوي الحاد.

وأشار إلى أنه تم استيراد 300 ألف جرعة من اللقاح، فضلا عن توفير كل الأدوية المستعملة في علاج نزلة البرد هذه.

من جهتها أفادت المديرة العامة للصحة بتونس، نبيهة البورصالي فلفول، بأن خلية الأزمة التي تم تشكيلها منذ تسجيل أول حالة وفاة تعمل على متابعة الوضع حالة بحالة للتحكم في الحالات المسجلة وللحد من انتشار الفيروس، مشددة على أن الأمر يتعلق بمرض فيروسي شديد العدوى.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا