العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تونس: أزمة بين الحكومة والنقابات قبيل مؤتمر دولي حول الاستثمارات

DR: Reuters

لم تتمكن الحكومة التونسية والمركزيات النقابية من التوصل إلى اتفاق حول الزيادة في الرواتب التي تطالب بها، ويأتي هذا قبيل انعقاد مؤتمر دولي مهم حول الاستثمارات سيجمع فاعلين سياسيين واقتصاديين.

وأوضح مساعد الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن "المفاوضات التي جرت الجمعة مع الحكومة لم تؤد الى شيء"، مشيرا إلى أن كلا الطرفين لايزال متمسكا بموقفه. وهددت المركزيات النقابية بشن إضراب في القطاع العام الشهر المقبل في حال عدم تطبيق زيادة فورية في الأجور.

واعتبر الطبوبي أن العمال لا يجب أن يتحملوا تبعات فشل السياسات التي اتبعتها الحكومة، مؤكدا أن النقابات مستعدة للتحاور مع السلطات.

ومطلع شهر أكتوبر الماضي، اعتمدت الحومة مشروع قانون مالية سنة 2017 الذي ينص على تجميد الرواتب في القطاع العام لمدة سنة، ويتوقع المشروع نسبة نمو تبلغ 2.5 في المائة.

ومن المرتقب أن تحتضن تونس يومي الثلاثاء والأربعاء مؤتمرا دوليا يهدف إلى استقطاب الاستثمارات لدعم اقتصاد البلاد المتعثر بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية الهشة، ومن ضمن المشاركين في هذا المؤتمر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيسا وزراء كل من فرنسا والجزائر مانويل فالس وعبد المالك سلال إلى جانب ممثلين لعدد من المؤسسات المالية مثل البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية وبنك الاستثمارات الأوروبي.

مزيد من التفاصيل مع مراسلنا وليد عبد الله:

00:01:22

إضافة تعليق

انظر أيضا