العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

توقف المعارك في جنوب سوريا بعد سريان وقف لاطلاق النار

توقف المعارك في جنوب سوريا بعد سريان وقف لاطلاق النار

دخل وقف اطلاق النار الذي اعلنت روسيا والولايات المتحدة والاردن التوصل اليه في ثلاث محافظات في جنوب سوريا حيز التنفيذ ظهر الاحد، وساد الهدوء على جبهات القتال الرئيسية وفق ما اكد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "يسود الهدوء في جنوب سوريا تزامناً مع دخول الاتفاق الأمريكي الروسي الأردني حيز التنفيذ ظهر الاحد" بتوقيت دمشق.
وأوضح أن "الجبهات الرئيسية في درعا والقنيطرة والسويداء التي تتقاسم قوات النظام وفصائل معارضة بشكل رئيسي السيطرة عليها، تشهد توقفاً للمعارك والقصف منذ صباح الأحد باستثناء سقوط قذائف متفرقة قبل الظهر اطلقتها قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل في مدينة درعا".
وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة في مدينة هامبورغ الألمانية عن اتفاق بلاده والولايات المتحدة مع الاردن على وقف لاطلاق النار في جنوب سوريا.
وتشكل المحافظات الجنوبية الثلاث إحدى المناطق الأربع التي تضمنتها مذكرة "مناطق خفض التصعيد" التي وقعتها كل من روسيا وايران، حليفتي النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة في استانا في الخامس من ماي.
واخفقت الدول الثلاث في اجتماع عقدته الاربعاء في الاتفاق على تفاصيل تتعلق بحدود هذه المناطق.
ورغم أن الجيش السوري اعلن الاثنين هدنة من خمسة ايام في جنوب البلاد، لم تتوقف الاشتباكات بين طرفي النزاع بحسب المرصد السوري الذي اشار الى معارك عنيفة شهدتها هذه المحافظات خلال الأسابيع الأخيرة بين الفصائل المعارضة والمقاتلة من جهة وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة ثانية.
وكان وفد الفصائل المعارضة إلى مؤتمر استانا ابدى في بيان الجمعة قبل اعلان روسيا الاتفاق، قلقه تجاه ما وصفه بـ"الاجتماعات والتفاهمات السرية" بين الدول الثلاث "لعقد اتفاق منفرد في الجنوب السوري بمعزل عن الشمال" معتبراً أن من شان ذلك ان "يقسم سوريا والوفد والمعارضة الى قسمين".
ويأتي بدء تطبيق وقف اطلاق النار في جنوب سوريا عشية انطلاق جولة سابعة من مفاوضات السلام في جنيف، وسط امال ضئيلة بامكانية تحقيق تقدم في تسوية النزاع الذي تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل اكثر من 320 الف شخص.
     

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا