العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

توجس أمريكي ورفض من المعارضة للعملية الإنسانية الروسية

توجس أمريكي ورفض من المعارضة للعملية الإنسانية الروسية

DR: Reuters

أثارت العملية الإنسانية التي تعرضها روسيا في حلب جدلا واسعا لدى مختلف الأطراف المعنية بالنزاع السوري، ففي الوقت الذي تؤكد فيه موسكو أن العملية ذات أبعاد إنسانية بحتة، تبدي واشنطن مخاوفها من أن تكون مجرد حيلة لإفراغ المدينة من السكان.

وفي وقت سابق، أعلنت روسيا، الحليف الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، عزمهما إطلاق "عملية إنسانية" في مدينة حلب، ترتكز على فتح "ممرات آمنة" للمواطنين الراغبين في الهروب من المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية.

وحذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من أن تكون العملية مجرد حيلة لإفراغ المدينة من سكانها وحمل المقاتلين على الاستسلام، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه "تدمير التعاون تماما" بين واشنطن وموسكو.

من جهتها قالت منظمة الأمم المتحدة على لسان مبعوثها إلى سوريا ستافان دي ميستورا إلى الخطة تحتاج إلى تحسينات، معتبرا أن مسؤولية عمليات الإخلاء يجب أن تبقى بيد المنظمات الدولية، نظرا لكون هذه الأخيرة تتوفر على الخبرة والموارد اللازمة.

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا