العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تواصل التحقيقات في فرنسا في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطار

تواصل التحقيقات في فرنسا في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطار

واصلت السلطات الفرنسية تحقيقاتها الجمعة لمعرفة أسباب حادث تصادم قطار بحافلة مدرسية أدى الى مقتل ستة تلامذة وانشطار حافلتهم قسمين في كارثة أرخت بظلالها القاتمة على السكان المحليين.

ولقي أربعة مراهقين حتفهم الخميس في الحادث الذي وقع عند تقاطع للسكك الحديد في قرية مياس القريبة من مدينة بريبينيان الجنوبية. والجمعة توفيت فتاتان تبلغان من العمر 11 عاما متأثرتين بجروحهما، لترتفع حصيلة القتلى الى ستة تلامذة.

وأصيب 18 شخصا بجروح في الحادث بينهم 14 طفلا عندما انشطرت الحافلة الى قسمين وخرج القطار عن سكته، في أسوأ حادث لحافلة مدرسية في فرنسا منذ ثلاثة عقود.

وانتهى المحققون من التعرف على جثث التلاميذ ليلا بسبب خطورة الاصابات، فيما وصف رئيس بلدية مجاورة الحادث بأنه "مشهد رعب".

ومنع الاقتراب من مكان الحادث فيما كانت الشرطة تبحث عن ادلة لمعرفة ما اذا كانت الكارثة نجمت عن خطأ بشري او عطل فني.

ولم يعرف بعد ما اذا كانت الحواجز الآلية على التقاطع مفتوحة، رغم ان الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديد قالت ان التقاطع كان "يعمل بشكل طبيعي" نقلا عن شهود عيان.

وقال رئيس الحكومة ادوار فيليب الذي أتى الى المدينة البالغ عدد سكانها نحو اربعة الاف نسمة الخميس ان "عائلات ضحايا الحادث يمرون في ظروف مروعة".

ومعظم التلاميذ يرتادون مدرسة كريستيان بوركين الثانوية حيث كان التلاميذ في حالة صدمة الجمعة.

وسائقة الحافلة من بين الجرحى ولم يتم استجوابها بعد، لكن مدعي بريبينيان جان-جاك فانيي قال ان المحققين تحدثوا الى سائق القطار.

وقالت المسؤولة الادارية للمنطقة كارول ديلغا "كانت الرؤية جيدة". واضافت لاذاعة اوروبا-1 "هذا التقاطع لا يعتبر خطيرا بشكل خاص ولم يحصل اي عطل ميكانيكي".

لكنها تعهدت تحديث تقاطعات السكك الخطيرة، بعد تفجر نقاش حول ما اذا كان عطلا فنيا تتسبب بالحادث.

وقال سامويل كونغيرو والد احد الاطفال، ان ابنه التقط صورة تظهر ان "الحواجز كانت مرتفعة" عندما عبرت الحافلة في مسار القطار القادم.

وقال المسؤول الكبير في الشرطة جان فاليري ليترمان  "سننظر بالطبع في حدوث اعطال على جميع المستويات" مضيفا "المسألة ستستغرق وقتا".

ويعتبر الحادث الأسوأ لحافلة مدرسية في فرنسا منذ 1987 عندما قتل 53 شخصا بينهم 44 طفلا في حادث حافلتين كانتا تقلان تلاميذ الى مخيم صيفي.

كما شهدت فرنسا عددا من الحوادث الدامية على سكك الحديد في السنوات القليلة الماضية، بينها خروج قطار فائق السرعة "تي جي في" عن مساره خلال تجارب في 2015 مما أدى الى 11 شخصا كانوا على متنه.

في 2013 قتل سبعة اشخاص عندما اصطدم قطار ركاب بمحطة جنوب باريس. وتسبب بالحادث عطل في الاشارة. 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا