العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تقرير: ارتفاع حالات الاغتصاب في السويد بنسبة 10 بالمائة سنة 2017

تقرير: ارتفاع حالات الاغتصاب في السويد بنسبة 10 بالمائة سنة 2017

DR

ارتفع عدد حالات الاغتصاب في السويد، خلال السنة الماضية، بنسبة 10 في المائة، مقارنة مع سنة 2016.

وكشفت الأرقام الجديدة الصادرة، أمس الخميس، عن المجلس السويدي لمنع الجريمة، أن حالات التحرش الجنسي قد ارتفعت بنسبة 7 في المائة، وحالات الاعتداء الجنسي بنسبة 3 في المائة.

وقد سجل ارتفاع في حالات الاعتداء الجنسي المبلغ عنها في السويد، خلال العقد الماضي، بنسبة 34 في المائة.

وأشار خبراء إلى أن هذه الزيادة يمكن تفسيرها بكون النساء السويديات يقمن بتقديم الشكايات عن حالات الاغتصاب، مقارنة بالفترات الماضية حيث كان يتم التغاضي عنها.

وكشفت أرقام للمجلس السويدي لمنع الجريمة أن 4.1 في المائة من النساء تعرضن إلى الاعتداء الجنسي بين سنتي 2012 و 2016.

وقد تم، حسب الإحصاءات الأولية للمجلس، تسجيل 7730 حالة اغتصاب خلال سنة 2017.

وأظهر تقرير للمجلس أن السويديين يشعرون بالقلق إزاء ارتفاع الجريمة، وهي ظاهرة تشكل مصدر قلق أكبر بالنسبة للنساء مقارنة مع الرجال.

وأكد أن ثلث السكان السويديين (29 في المائة) يشعرون بقلق كبير جراء ارتفاع أعداد الجرائم، أي بزيادة بنحو 25 في المائة مقارنة مع سنة 2016.

وأشار إلى تراجع الثقة في النظام القانوني، حيث أكد 55 في المائة من المستجوبين أنهم يمنحونه ثقتهم الكبرى، أي بانخفاض بنسبة 6 في المائة مقارنة مع سنة 2016.

كما أن الثقة في الشرطة سجلت نسبة 54 في المائة، مقابل 61 في المائة خلال سنة 2016، وبلغت الثقة في المدعين العامين 44 في المائة، أي بانخفاض بنسبة 50 في المائة مقارنة مع سنة 2016.

وأظهر المصدر ذاته تباينا بين الجنسين، حيث تشعر النساء (23 في المائة) بالقلق إزاء الجرائم، مقابل 17 في المائة بالنسبة للرجال.

إضافة تعليق

انظر أيضا